قراءة في الصحافة العالمية

ماكرون وترامب يمتحنان بعضهما البعض في بروكسل!!

4 دقائق

في الصحف الفرنسية اليوم: مشاركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل. هذا اللقاء سيكون أول امتحان لماكرون في العلاقات الدولية. بعض الصحف اهتمت بلقاء ماكرون مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والاختلاف بينهما على الكثير من الأصعدة. سلطت الصحف الضوء كذلك على تمديد حالة الطوارئ في فرنسا واستطلاع للرأي نشرته مجلة لوبس يعكس نية الفرنسيين منح الأغلبية للرئيس ماكرون في الانتخابات التشريعية.

إعلان
يلتقي الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمريكي دونالد ترامب خلال قمة حلف شمال الأطلسي التي تنعقد في بروكسل اليوم. صحيفة لوباريزيان أوجودوي أون فرانس تسلط الضوء على اللقاء الأول بين الرئيسين قائلة إنه سيكون فرصة لهما لاكتشاف وامتحان بعضهما البعض. الصحيفة عادت على الاختلاف في العمر وفي السياسة بين الرئيسين الفرنسي والأمريكي ...وكتبت إن كلا الرئيسين ينتمي إلى جيل مختلف. عمر ترامب يبلغ واحدا وسبعين عاما بينما عمر الرئيس الفرنسي لا يتعدى تسعة وثلاثين عاما. الرئيس الفرنسي يتبنى سياسة ليبرالية منفتحة على العالم، ويزن كلماته في خطاباته الرسمية، بينما يتبنى الرئيس الأمريكي سياسة حمائية ويخاطب العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
 
الرئيس إيمانويل ماكرون سيلتقي كذلك خلال قمة حلف شمال الأطلسي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. صحيفة ليبراسيون الفرنسية كتبت إنه يتعين على ماكرون انتزاع إطلاق سراح المصور الصحفي ماتياس دو باردون. هذا الصحفي، تقول ليبراسيون فرنسي يعمل منذ خمس سنوات في تركيا. ويتعاون مع عدد من وسائل الإعلام الفرنسية من بينها ليبراسيون، وقد ألقت السلطات التركية القبض عليه عندما كان يصور ريبورتاجا حول دجلة والفرات لصالح قناة ناشيونال جيوغرافيك، وقد دخل منذ الأحد الماضي في إضراب عن الطعام.    
 
 
 وفي الشؤون الداخلية الفرنسية أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون نيته عن تمديد حالة الطوارئ. الخبر نقرأه في صحيفة ليبراسيون التي كتبت إن ماكرون أزاح الغموض حول موقفه من حالة الطوارئ المستمرة في فرنسا منذ خريف العام الفين وخمسة عشر، ومدد العمل بها إلى غاية الأول من تشرين الثاني نوفمبر من السنة الجارية. تصريح ماكرون حول تمديد حالة الطوارئ جاء بعد اجتماع لمجلس الدفاع.. قرر فيه كذلك تبني قانون جديد لدعم الأمن أمام التهديات الإرهابية. هذا النص سيأتي ليضاف إلى عدد من النصوص الأخرى التي تتكاثر منذ ثلاثين عاما. نقرا في الصحيفة.      
 
موقع مجلة لوبس أورد استطلاعا للرأي يقول إن ما يقارب خمسين في المئة من الفرنسيين يريدون إعطاء الأغلبية للرئيس إيمانويل ماكرون في الانتخابات التشريعية المقبلة. ونقرأ في موقع لوبس أن "حركة الجمهورية إلى الأمام" تستفيد من النفس الجديد الذي جاء به انتخاب إيمانويل ماكرون. نسبة ثلاثة وأربعين في المئة تقول المجلة يريدون أن يحصل ماكرون على الأغلبية بعد الانتخابات التشريعية المقررة في الحادي عشر والثامن عشر من الشهر المقبل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم