قمة حلف الأطلسي

قمة الناتو: ترامب يطالب بالمزيد من الجهد لمواجهة "الإرهاب والتهديدات الروسية"

أ ف ب

في أول مشاركة له في قمة لحلف شمال الأطلسي "الناتو" التي استضافتها العاصمة البلجيكية بروكسل الخميس، كرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقاده للناتو مؤكدا أن "حلف المستقبل يجب أن يركز على الإرهاب والهجرة والتهديدات الروسية".

إعلان

حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس، شركاءه في حلف شمال الأطلسي على مشاركة أكبر في مكافحة الإرهاب وتسديد المبالغ المتوجبة عليهم لكن من دون أن يبدد الغموض حول الالتزام الأمريكي في الدفاع عن أوروبا.
وصرح ترامب في المقر الجديد للحلف في بروكسل "يشرفني أن أكون هنا مع أعضاء تحالف شجع على السلام والأمن في مختلف أنحاء العالم".

ترامب يكرر انتقاده للحلف

لكن كلمته القصيرة لم تتطرق إلى موضوع هام كان  العالم يترقبه، ألا وهو تقديم دعم واضح وصريح للبند الخامس من معاهدة الأطلسي الذي ينص على وجوب أن يساعد الحلفاء أي دولة عضو في حال تعرضها لاعتداء خارجي.

ورغم تشديده على أن الحلف يشكل أداة "للسلام والأمن" في العالم، لم يؤكد ترامب علنا تمسكه بهذا البند.
وكرر ترامب انتقاداته للحلف الذي وصفه في السابق بأنه "متقادم". وقال ترامب "حلف المستقبل يجب أن يركز على الإرهاب والهجرة وعلى التهديدات من روسيا على الحدود الشرقية والجنوبية للحلف الأطلسي"، مشددا على هذه النقاط لمطالبة الدول الأعضاء بتسديد المبالغ المتوجبة عليها.

ترامب يطالب دول الناتو بالتركيز على قضايا الإرهاب والهجرة

ترامب يهاجم  الدول الأعضاء التي لم تسدد التزاماتها المالية

وتابع في كلمة موجهة بشكل واضح إلى قاعدته الانتخابية "على الدول الأعضاء في الحلف تسديد متوجباتها بشكل عادل والوفاء بالتزاماتها المالية". وأضاف "هذا ليس عدلا للمواطنين الذين يسددون الضرائب في الولايات المتحدة".

وكان ترامب يشير بذلك إلى دول الحلف التي لا تبلغ موازنتها الدفاعية 2% من إجمالي الناتج الداخلي وهو الهدف المحدد بحلول 2024. ووافق الأوروبيون الخميس على الانضمام إلى التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"  مع الوعد ببذل مزيد من الجهد ضد الإرهاب.

أمين عام الناتو يقول إن ترامب كان "فظا" في مسألة الإنفاق

وتعقيبا على تصريحات الرئيس الأمريكي، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان واضحا في تصريحاته بشأن الدفاع عن أوروبا وكان أيضا "فظا" بشأن مطالبته للحلفاء بمزيد من الإنفاق الدفاعي.

مقر الناتو الجديد يثير دعابة ترامب
وخلال الحفل في المقر الجديد للحلف، أزيح الستار عن جزء من جدار برلين يرمز إلى نهاية الحرب الباردة في أوروبا، وعن جزء من حطام مركز التجارة العالمي إحياء لذكرى اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 و"المكافحة المشتركة للإرهاب".

ولم يتردد الرئيس الأمريكي في المزاح قائلا "لم أسال أبدا ما كانت الكلفة"، في إشارة إلى كلفة المقر الجديد التي بلغت 1,1 مليار يورو، ما أثار الضحك، لكنه قال إن النتيجة "رائعة".

وبدأت زيارة ترامب الأولى إلى بروكسل صباح الخميس بخلافات عدة في وجهات النظر سواء حول روسيا والاحترار المناخي و التبادل الحر. وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أنه كان من الصعب التوصل إلى "موقف مشترك".

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم