تخطي إلى المحتوى الرئيسي

28 قتيلا غالبيتهم أطفال في هجوم على حافلة للأقباط في المنيا جنوب مصر

أ ف ب

قتل 28 شخصا على الأقل غالبيتهم أطفال وأصيب 25 آخرون في هجوم مسلح على حافلة كان تقل أقباطا في محافظة المنيا جنوب مصر حسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية مصرية. ويشكل الأقباط نحو 10% من 92 مليون مصري، وتم استهدافهم مرات عدة في الأشهر الأخيرة من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

لقي 28 شخصا مصرعهم بينهم عدد كبير من الأطفال وأصيب 25 آخرون بجروح في هجوم مسلح على ثلاث مركبات تقل أقباطا في محافظة المنيا بجنوب مصر صباح اليوم، ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى عقد اجتماع أمني مصغر لبحث تداعيات الموقف.

مداخلة تامر عز الدين حول الهجوم على قافلة للأقباط في صعيد مصر

وقال شهود عيان ومصادر لرويترز إن مسلحين ملثمين أطلقوا الرصاص على الأقباط خلال توجههم للصلاة في دير (الأنبا صموئيل المعترف) بمنطقة جبل القلمون في الصحراء بغرب المنيا.

وأضافوا أن الضحايا كانوا يستقلون حافلتين وشاحنة صغيرة وأن الملثمين أوقفوهم على أول طريق غير ممهد يؤدي إلى الدير وأطلقوا عليهم النار.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها حتى الآن عن الهجوم الدامي، لكن تنظيم "الدولة الإسلامية" أعلن مسؤوليته عن هجمات استهدفت كنائس في مصر منذ أواخر العام الماضي وأسفرت عن مقتل أكثر من 70 شخصا وإصابة عشرات آخرين.

مداخلة محمد الزهراوي عن الأوضاع في المنيا عقب الهجوم

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية نقلا عن المكتب الإعلامي للرئيس أن السيسي "يتابع عن كثب الموقف الأمني بالبلاد كما وجه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لرعاية المصابين".

وأدان رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل الهجوم ووصفه بأنه "حادث إرهابي غادر". وقال في بيان "لن ينجحوا في شق النسيج الوطني".

شيخ الأزهر ومفتي مصر يدينا "الإرهاب الغاشم" الذي يستهدف استقرار مصر

وأدان شيخ الأزهر أحمد الطيب الذي يزور ألمانيا حاليا الهجوم، وقال في تصريحات تلقتها رويترز بالبريد الإلكتروني "حادث المنيا لا يرضى عنه مسلم ولا مسيحي ويستهدف ضرب الاستقرار في مصر".

وأضاف "أطالب المصريين أن يتحدوا جميعا في مواجهة هذا الإرهاب الغاشم".

كما أدان مفتي الجمهورية شوقي علام الهجوم وقال في بيان "إن هؤلاء الخونة خالفوا كافة القيم الدينية والأعراف الإنسانية بسفكهم للدماء وإرهابهم للآمنين وخيانتهم للعهد باستهدافهم الإخوة المسيحيين الذين هم شركاء لنا في الوطن".

مداخلة عبد الله العالي حول الهجوم على قافلة للأقباط في المنيا بصعيد مصر

تنديدات عربية بالهجوم

وذكرت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية إن المملكة تدين "وبأشد العبارات الهجوم المسلح في محافظة المنيا المصرية".

وقالت الوكالة إن المصدر أكد "تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب جمهورية مصر العربية، مشددا على ضرورة تعزيز الجهود وتوثيق التعاون الدولي للقضاء على آفة الإرهاب والتطرف".

ووصفت الإمارات الهجوم بأنه "جريمة إرهابية نكراء" وأصدرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بيانا قالت فيه "نقف مع مصر الدولة والشعب ضد التطرف والإرهاب".

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية أن الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت أرسل برقية تعزية إلى الرئيس المصري يعبر فيها عن تعازيه ومواساته.

وقالت الوكالة إن الأمير أكد "استنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة لهذه الأعمال الإجرامية الشنيعة التي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في البلد الشقيق ووقوف دولة الكويت إلى جانب جمهورية مصر العربية الشقيقة وتأييدها لكافة الإجراءات التي تتخذها لمواجهة هذه الأعمال الإرهابية الهادفة إلى زعزعة أمنها واستقرارها".

ويشكل الأقباط حوالي 10% من 92 مليون مصري، وتم استهدافهم مرات عدة في الأشهر الأخيرة من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي توعد بمضاعفة عملياته ضد الأقلية القبطية في مصر.

 

فرانس24/رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.