الولايات المتحدة الأمريكية

الولايات المتحدة: مقتل رجلين حاولا منع شخص من مضايقة امرأتين مسلمتين

رجال إطفاء أمام مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكي "كير" في كانون الأول/ديسمبر 2015
رجال إطفاء أمام مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكي "كير" في كانون الأول/ديسمبر 2015 أ ف ب/ أرشيف

أعلنت شرطة مدينة بورتلاند بولاية أوريغون الأمريكية أن رجلين قتلا ونجا ثالث، بعد تعرضهم للطعن على يد شخص عندما حاولوا تهدئته ومنعه من مضايقة امرأتين مسلمتين على متن قطار في محطة هوليوود ترانزيت بالمدينة. وفي حين أعلنت الشرطة هوية المهاجم، لم تذكر هوية الضحايا، وأكدت أن السيدتين غادرتا مكان الحادث قبل وصول الشرطة.

إعلان

قالت الشرطة الأمريكية إن رجلين تعرضا للطعن حتى الموت في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون أمس الجمعة عندما حاولا منع المهاجم من مضايقة امرأتين مسلمتين.

وقع الحادث على متن قطار قبل ساعات من بدء شهر رمضان.

وذكرت إدارة شرطة بورتلاند في بيان أن الهجوم وقع عصر الجمعة عندما بدأ رجل يصرخ بإهانات عرقية ودينية موجهة لامرأتين مسلمتين على متن قطار في محطة هوليوود ترانزيت.

وتعرض ثلاثة رجال تدخلوا في الأمر للطعن وفارق اثنان منهم الحياة.

وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على المهاجم ويدعى جيريمي جوزيف كريستيان (35 عاما) من بورتلاند بعدما نزل من القطار بفترة وجيزة.

وأضافت أنها وجهت لكريستيان تهمة القتل العمد إضافة إلى تهم الشروع في قتل والتهديد من الدرجة الثانية وبحيازة سلاح مقيد الاستخدام، وصدر أمر باحتجازه دون كفالة.

وقال بيت سيمبسون المتحدث باسم شرطة بورتلاند في مؤتمر صحفي نقلته منافذ إخبارية محلية "وسط الهذيان والإهانات اقترب منه البعض وحاولوا فيما يبدو تعديل سلوكه(...) تعرضوا لهجوم شرس من المشتبه به".

وأصدر مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) بيانا عقب الهجوم قال فيه إن الحوادث المناهضة للمسلمين زادت أكثر من 50 بالمئة في الولايات المتحدة من 2015 إلى 2016 لأسباب من بينها تركيز الرئيس دونالد ترامب على الجماعات الإسلامية المتشددة وخطابه المناهض للهجرة.

وقال المدير التنفيذي للمجلس نهاد عوض "يجب أن يعلن الرئيس ترامب شخصيا أنه ضد المد المتصاعد للخوف من الإسلام وغيره من أشكال التعصب والعنصرية في بلادنا والتي أثارها عبر تصريحاته وسياساته وتعييناته مما أثر سلبا على مجتمعات الأقليات".

وتقول الإدارة الأمريكية إنه رغم معارضتها الشديدة للتشدد الإسلامي إلا أنه لا مشكلة لديها مع الدين الإسلامي.

وبعد الهجوم قالت الشرطة إن أحد الرجلين توفي في موقع الحادث بينما توفي الآخر في المستشفى. وعالج المستشفى الثالث من إصابات لا تهدد حياته.

وقال شهود للشرطة إن الشابتين مسلمتان على الأرجح وإحداهما كانت ترتدي الحجاب.

وقالت الشرطة إن الشابتين غادرتا القطار قبل وصول رجال الأمن، مضيفة أن المحققين كانوا يريدون التحدث إليهما.

ولم تحدد شرطة بورتلاند حتى الآن هوية القتيلين.

 

فرانس24/ رويترز
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم