تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سريلانكا: أكثر من مئة قتيل في فيضانات تجتاح البلاد

سريلانكا تشهد أسوأ فيضانات منذ 14 عاما بعد أمطار موسمية غزيرة في عدد من مناطق الجزيرة
سريلانكا تشهد أسوأ فيضانات منذ 14 عاما بعد أمطار موسمية غزيرة في عدد من مناطق الجزيرة أ ف ب

أسفرت الأمطار الموسمية التي تشهدها سريلانكا إلى سيول انزلاقات في التربة ما أدى لمقتل 122 شخصا على الأقل حسب مركز إدارة الكوارث في البلاد. وقامت السلطات بإجلاء 230 ألف شخص من مناطق جنوب وغرب البلاد التي تضررت بشدة نتيجة الأمطار والفيضانات.

إعلان

أعلنت السلطات السريلانكية السبت مصرع 122 شخصا على الأقل في فيضانات نجمت الجمعة عن أمطار موسمية غزيرة أدت إلى سيول وحوادث انزلاق في التربة.

وأوضح مركز إدارة الكوارث أن عدد القتلى ارتفع مساء السبت إلى 122. ولا يزال 97 آخرون مفقودين.

وقامت السلطات بإجلاء 230 ألف شخص من منازلهم في جنوب وغرب البلاد التي تضررت بالأمطار الموسمية.

وقام الجيش بعمليات بحث في المناطق التي شهدت انهيارات أرضية. وأرسل خمس طائرات لعمليات الإنقاذ وخمسا أخرى لنقل مواد الإغاثة العاجلة إلى القرويين العالقين في مناطقهم ولا يمكن الوصول إليهم من طريق البر.

وأكد وزير الداخلية السريلانكي فاجيرا أبيواردينا أن الأمطار الأكثر غزارة انتهت لكن هناك خطر حدوث فيضانات. ودعا السكان إلى مغادرة الأراضي المنخفضة واللجوء إلى المرتفعات الأقل تأثرا.

وقال أبيواردينا للصحافيين في كولومبو "ما زال لا يمكن الوصول إلى عدد كبير من المناطق". وأضاف "هناك بعض القطاعات التي لا يمكن الوصول إليها حتى بالمروحيات والسفن".

وأضاف أن الحكومة ألقت من الجو عشرة آلاف سترة إنقاذ للأشخاص العالقين وأعدت 104 مآو في مبان عامة للذين يتم إجلاؤهم.

ووصلت سفينة هندية السبت إلى كولومبو لتقديم المساعدة لسريلانكا. وهي تقل طاقما طبيا للإنقاذ وزوارق مطاطية وأدوية. ويفترض أن تصل سفينة ثانية الاثنين.

وقالت إدارة الأرصاد الجوية إنها تتوقع تراجعا في غزارة الأمطار.

وهذه الأمطار الموسمية التي كانت متوقعة مساء الخميس، أنهت موجة جفاف كانت تهدد القطاع الزراعي وكذلك إنتاج الطاقة في البلاد.

 

فرانس24/ أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن