تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المعتقلون الفلسطينيون يتوصلون لاتفاق مع السجون الإسرائيلية ويعلقون إضرابهم عن الطعام

وقفة تضامنية في الأراضي الفلسطينية مع الأسرى
وقفة تضامنية في الأراضي الفلسطينية مع الأسرى أ ف ب / أرشيف

أعلن نادي الأسير الفلسطيني السبت أن مئات المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام علقوا إضرابهم بعد التوصل إلى اتفاق بين لجنة الإضراب ومصلحة السجون الإسرائيلية.

إعلان

قرر مئات المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية تعليق إضرابهم الذي بدأوه في 17 نيسان/أبريل للمطالبة بتحسين أوضاعهم الحياتية داخل هذه السجون، بحسب ما أوردت مصادر فلسطينية وإسرائيلية.

وأفاد رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس "علق الأسرى إضرابهم عن الطعام بعد التوصل إلى اتفاق بين لجنة الإضراب ومصلحة السجون الإسرائيلية" فيما أكدت متحدثة باسم إدارة السجون الإسرائيلية تعليق الإضراب.

من جانبها قالت هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية، وكذلك نادي الأسير الفلسطيني فإن تعليق الإضراب جاء عقب مفاوضات بين ممثلين عن المعتقلين المضربين ومصلحة السجون الإسرائيلية استمرت لحوالي 20 ساعة في سجن عسقلان. وقالت المتحدثة الإسرائيلية إن الاتفاق ينص على السماح للمعتقلين بزيارتين في الشهر في مقابل زيارة واحدة، وكان هذا أحد المطالب الرئيسية.

الاتفاق بين الأسرى الفلسطينيين والسلطات الإسرائيلية لإنهاء الإضراب عن الطعام

وتزامن تعليق الإضراب مع بدء شهر رمضان.

وقاد الإضراب الذي خاضه أكثر من 1000 معتقل، القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي المحكوم بالسجن المؤبد أربع مرات، وانضم إليه الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات وكريم يونس الذي يعتبر من أقدم المعتقلين الفلسطينيين.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.