تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لقاء يوجين -الدوري الماسي: مشكلة في التأشيرات تحرم الروسي شوبنكوف من المشاركة

3 دَقيقةً
إعلان

يوجين، أوريغون (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - حُرم الروسي سيرغي شوبنكوف من المشاركة في لقاء يوجين الأميركي لألعاب القوى، المرحلة الثالثة من الدوري الماسي، بسبب مشكلة في التأشيرات طالت حوالي عشرة رياضيين، بحسب ما أعلن المنظمون.

وكشف مدير لقاء يوجين الذي أقيم الجمعة يومه الأول على أن يستكمل السبت، أن شوبنكوف المتوج بطلا للعالم عام 2015 في سباق 110 امتار حواجز ورياضيين آخرين، أغلبهم من أفريقيا، لم يحصلوا على تأشيرات الدخول الى الولايات المتحدة في الوقت المناسب.

وأضاف توم جوردن "بعد سنوات عدة دون أي مشاكل متعلقة بالتأشيرات، لم يتمكن 10 رياضيين على الأقل من المشاركة إما لرفض منحهم تأشيرات أو لأنه حصل تأخير في منحهم التأشيرات".

ويأتي هذا التطور وسط إجراءات الهجرة المشددة التي تطبقها الإدارة الأميركية الجديدة منذ انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للبلاد خلفا للديموقراطي باراك اوباما.

لكن جوردن رفض الحديث عن أن الرفض أو التأخر في منح التأشيرات للرياضيين المعنيين، مرتبط بسياسة الإدارة الأميركية الجديدة لاسيما أن أيا من هؤلاء الرياضيين ليس من الدول التي فرض ترامب حظرا عليها، وهي ايران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن.

وقال جوردن "لا يوجد هناك أي رياضي في اللقاء (يوجين) من الدول التي فرض عليها حظر السفر (الى الولايات المتحدة). السبب لا يتعلق بذلك (الحظر). الأمر لا يتعلق بشيء مرتبط مباشرة بترامب. لكن هناك شيئا ما"، مشيرا الى أن شوبنكوف الذي عاد هذا الموسم الى المنافسات بعدما ابتعد عن المضمار بسبب عقوبة التنشط التي فرضت العام الماضي على روسيا، حصل على التأشيرة لكن الموافقة جاءت متأخرة.

وتابع "قيل له في بادىء الأمر بأنه ستتم مراجعة طلب التأشيرة الذي تقدم به -- لكن في حزيران/يونيو. اضطررنا بالتالي الى استبداله. ثم حصل يوم أمس على التأشيرة. لكن أن يسافر نصف العالم من أجل الوصول الى هنا قبل يوم من انطلاق حدث من هذا النوع، فمن البديهي أن لا يأتي".

وكشف جوردن أن المسؤولين عن لقاء يوجين سيحاولون الحصول على توضيحات من سلطات الهجرة والجمارك في البلاد من أجل تفادي تكرار هذا الأمر في المستقبل.

وحتى الذين حصلوا على تأشيرات، لاحظوا شيئا غير اعتيادي في طريقة التصرف معهم في المطار بحسب ما كشف نجم سباقات المسافات الطويلة البطل الأولمبي البريطاني مو فرح، المقيم في اوريغون حيث يقام لقاء يوجين والذي كان من أشد المنتقدين لسياسة الرئيس الأميركي الجديد ترامب حيال الهجرة واللاجئين.

وكشف فرح أن شريكه في التمارين البلجيكي من أصل صومالي عبدي بشير المشارك في سباق 5 آلاف متر في لقاء يوجين، كان عرضة لتدقيق مشدد بعد وصوله الى الولايات المتحدة، مضيفا "واجه عبدي صعوبة في الدخول. في العادة كان يدخل مباشرة (دون تدقيق مكثف) لكنه أخذ هذه المرة بعيدا من أجل استجوابه. الوضع أصبح أصعب بكثير".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.