تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ميركل تقول إن زمن اعتماد الأوروبيين على شركائهم عبر الأطلسي قد ولى

ميركل وماكرون وخلفهما ترامب خلال قمة الدول السبع الكبرى في إيطاليا
ميركل وماكرون وخلفهما ترامب خلال قمة الدول السبع الكبرى في إيطاليا أ ف ب

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إنه يتوجب على الأوروبيين تولي مصيرهم بأنفسهم لمواجهة الانقسامات التي يشهدها التحالف بين دول الغرب، إثر بريكسيت ووصول دونالد ترامب لرئاسة للولايات المتحدة الأمريكية. وأكدت أن "الزمن الذي كانت الثقة فيه سائدة وكان بإمكاننا الاعتماد كليا على بعضنا البعض قد ولى".

إعلان

اعتبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأحد، أن على الأوروبيين أن "يتولوا مصيرهم بأنفسهم" بمواجهة تحالف غربي يسوده انقسام ناجم عن البريكسيت والرئاسة الأمريكية. وقالت خلال تجمع انتخابي في ميونيخ "علينا نحن الأوروبيون أن نتولى مصيرنا بأنفسنا".

وتابعت "علينا أن نقاتل من أجل مصيرنا" مشيرة إلى أن العلاقات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يجب أن تكون وطيدة أكثر. وأضافت ميركل أن "الزمن الذي كانت الثقة فيه سائدة وكان بإمكاننا الاعتماد كليا على بعضنا البعض قد ولى. هذا ما اختبرته في الأيام الأخيرة". وكانت تشير بذلك إلى العلاقة مع الولايات المتحدة التي اهتزت خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى أوروبا.

وألقت ميركل خطابا في عاصمة بافاريا غداة قمة مجموعة السبع (ألمانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان وكندا والولايات المتحدة وبريطانيا) في تاورمينا بجزيرة صقلية حيث انهارت وحدة الدول السبع الأكثر ثراء في العالم أمام رفض ترامب الالتزام باتفاق باريس حول ظاهرة الاحتباس الحراري. وكانت ميركل قد اعتبرت مباحثات اليومين الماضيين حول المناخ "غير مرضية إطلاقا".

وخلال أولى جولاته إلى الخارج منذ تنصيبه، زار ترامب بروكسل حيث وجه ضربة إلى حلفائه في حلف شمال الأطلسي برفضه تأييد نظام دفاعهم الجماعي بشكل صريح. كما وصف أساليب الألمان في التجارة بأنها "سيئة وسيئة جدا" بحسب مجلة "دير شبيغل".

وقال شتيفن زايبرت المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الاثنين، إن ميركل على قناعة تامة بأهمية العلاقات عبر الأطلسي، وهي تشعر أن من الصواب تسليط الضوء على الخلافات في العلاقات بين ألمانيا والولايات المتحدة بغية الحفاظ على هذه العلاقات. وقال زايبرت في مؤتمر صحفي دوري في برلين اليوم "كلمات المستشارة تعبر عن نفسها. إنها واضحة ومفهومة". وأضاف "من تتكلم هي شخصية على قناعة عميقة بالعلاقات عبر الأطلسي". ومضى بالقول "لأن العلاقات عبر الأطلسي هامة للغاية بالنسبة إلى هذه المستشارة فمن الصائب من وجهة نظرها التحدث بصراحة عن الخلافات".

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.