تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة الديكتاتور البنمي السابق مانويل نورييغا إثر تدهور حالته الصحية

أ ف ب/ أرشيف

أفاد مصدر رسمي بنمي بوفاة الديكتاتور البنمي السابق مانويل نورييغا ليلة الاثنين الثلاثاء عن عمر ناهز 83 عاما بعد تدهور حالته إثر خضوعه لعملية جراحية لاستئصال ورم في الدماغ.

إعلان

أعلن مصدر رسمي بنمي وفاة الرئيس الأسبق مانويل نورييغا الذي أدخل المستشفى منذ آذار/مارس الماضي بسبب إصابته بورم في الدماغ، ليلة الاثنين الثلاثاء عن سن 83 عاما. وقال سكرتير الدولة للاتصالات مانويل دونينغيز إن "السيد نورييغا توفي هذه الليلة".

 وكان نورييغا خضع لعملية جراحية لاستئصال ورم حميد من الدماغ في السابع من آذار/مارس في مستشفى بنما سيتي، لكنه أصيب بنزيف في الدماغ بعد ذلك. وخضع لعملية جديدة وبقي في حالة حرجة على إثرها.

خرج نورييغا الذي كان يمضي عقوبة سجن في قضية اختفاء معارضين في عهده، من السجن مؤقتا في نهاية كانون الثاني/يناير وكان يقيم لدى واحدة من بناته الثلاث في العاصمة البنمية. وطلبت عائلته مرارا وضعه في الإقامة الجبرية بدلا من السجن إذ أنه أصيب مرات عدة بنزيف في الدماغ ومشاكل رئوية وسرطان في البروستات وانهيار عصبي.

ومانويل نورييغا كان رجل بنما القوي قبل أن تطيح به الولايات المتحدة في غزو البلاد العام 1989 وتسجنه بتهمة تهريب المخدرات. وقد أمضى أكثر من عقدين في السجن في الولايات المتحدة. وسجن بعد ذلك سنتين في فرنسا بتهمة غسل أموال قبل أن يسلم إلى بنما في كانون الأول/ديسمبر 2011.
 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن