قراءة في الصحافة العالمية

مغاربة يطلقون مبادرة تدعو للتعامل بحكمة مع مطالب الريف

فرانس24
إعداد : وداد عطاف
4 دقائق

نتوقف اليوم عند لقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بنظيره الروسي فلاديمير بوتين واتفاقهما على التصدي للإرهاب، ونبرة ماكرون الحازمة حيال استخدام أسلحة كيماوية في سوريا. ثم نتناول الانتقادات الألمانية لسياسات ترامب وانعكاساتها على أوروبا والمبادرة التي أطلقها مغاربة دعوا من خلالها السلطات إلى التعامل برصانة مع الوضع في منطقة الريف.

إعلان

في الصحف اليوم : صحيفة لوفيغارو واللقاء الأول الذي جمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بنظيره الروسي فلاديمير بوتين. الصحيفة الفرنسية نقلت في افتتاحيتها أن اللقاء الذي جرى في قصر فيرساي كان لقاء حازما ومباشرا. لقاء أراد من خلاله الرئيس الفرنسي وضع بصمته تقول لوفيغار، ولاسيما بعد لقائه مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع الماضي. لكن بعد الكلمات يأتي وقت التحرك تقول الصحيفة الفرنسية بشأن سوريا وأوكرانيا وملفات أخرى ولقاء ماكرون وبوتين أفرز اتفاقا ثنائيا لمواجهة الإرهاب لكن الرئيس الفرنسي ظل حازما بشأن مسألة احترام المبادئ.

 لقاء ماكرون وبوتين استأثر باهتمام العديد من الصحف العالمية. ذي غارديان كتبت أن الرئيس إيمانويل ماكرون حذر من أن فرنسا سترد فوريا على أي استخدام للأسلحة الكيماوية في سوريا داعيا في الوقت نفسه إلى تعاون وثيق مع روسيا للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. في المقابل أكد ماكرون أنه يحبذ المسار السياسي والانتقال الديمقراطي في سوريا، تقول الصحيفة البريطانية التي أشارت الى أهمية اللقاء بين الرجلين مركزة على اختيار مكان اللقاء قصر فرساي، رمز الملكية والثورة الفرنسية لكن أيضا كل البروتوكول الذي رافق اللقاء بين ماكرون وبوتين.

نبقى مع صحيفة ذي غارديان وألمانيا التي تصعد لهجتها حيال الرئيس الأميركي. الصحيفة البريطانية أوردت تصريحات وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال التي قال فيها إن السياسات الأميركية "المحدودة الأفق" تتعارض مع مصالح الاتحاد الأوروبي، تصريحات تأتي بعد تحذير المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من أنه لا يمكن لأوروبا الاعتماد المطلق على الولايات المتحدة، تحذيرات عكست استياء ألمانيا من مواقف ترامب وسلوكه، ولا سيما خلال اجتماع دول السبع. الخارجية الألمانية عادت لتؤكد بأن على أوروبا أن تدافع من خلال سياساتها عن البيئة وتعمل أيضا من أجل مواجهة التطرف الإسلامي ومنع انتشار الأسلحة من دون ذلك ستستمر الاضطرابات في منطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا.

 ننتقل الآن الى العراق وصحيفة العرب التي قدمت قراءة لتقدم قوات الحشد الشعبي التي تشارك في الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" وبلوغها منطقة الحدود مع سوريا، الصحيفة رأت في هذا التقدم تطورا مهما في مسار الحرب ضد التنظيم المتشدد لكنها عادت لتؤكد على البعد الإستراتيجي للمعركة الذي يتجاوز العراق ويرتبط بصراع النفوذ الذي تخوضه إيران و تشترك فيه تركيا وواشنطن، تقول الصحيفة.

إلى المغرب الآن ومسألة الحراك الشعبي في مدينة الحسيمة، صحيفة تيل كيل أشارت إلى أنه تم اعتقال أكثر من ثلاثين شخصا عقب المظاهرات في هذه المدنية الواقعة في منطقة الريف شمالي المملكة بتهم متعلقة بمنع عناصر من الشرطة بالقيام بمهامها واستخدام العنف حيالها، إضافة الى تكسير سيارات وإلحاق أضرار بمبان عامة. "تيل كيل" أشارت أيضا إلى أن قائد الحراك المدعو ناصر الزفزافي تم اعتقاله بتهمة المساس بأمن الدولة إضافة إلى تهم أخرى يجرمها القانون.

رأي اليوم تعود من جهتها الى الحراك الشعبي في مدنية الحسيمة المغربية مشيرة إلى المبادرة التي أطلقها مغاربة لحث الدولة على التعامل بحكمة مع مطالب الريف والإفراج عن المعتقلين. المبادرة التي ناشدت تدخل الملك محمد السادس طالبت الدولة بالتعامل برصانة مع الوضع بدل المساهمة في تأجيجه وصب الزيت على النار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم