تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة البريطانية تكشف هوية المنفذ الثالث لاعتداء لندن

الآلاف من سكان لندن يتجمعون في تكريم لضحايا اعتداء السبت - 5 يونيو 2017
الآلاف من سكان لندن يتجمعون في تكريم لضحايا اعتداء السبت - 5 يونيو 2017 أ ف ب

حددت الشرطة البريطانية الثلاثاء هوية المسلح الثالث بين الذين نفذوا اعتداء لندن وقالت إنه إيطالي من أصل مغربي، غداة كشفها عن هوية مهاجمين آخرين الاثنين.

إعلان

كشفت الشرطة البريطانية الثلاثاء هوية المهاجم الثالث بين منفذي الهجوم على جسر لندن يوم السبت، فقالت إنه إيطالي من أصل مغربي يدعى يوسف زغبة ويبلغ من العمر 22 عاما ويقطن شرق لندن.

وأضافت أن زغبة لم يكن معروفا لدى الشرطة أو جهاز المخابرات الداخلية (إم.آي 5). وكانت الشرطة قد أكدت أمس الاثنين أن المهاجمين الآخرين هما خرام بات (27 عاما) ورشيد رضوان (30 عاما). وأشارت إلى أنها اعتقلت شخصا آخر اليوم الثلاثاء إذ ألقت القبض على شاب يبلغ من العمر 27 عاما في منطقة باركينج بشرق لندن.

يوسف زغبة سبق وأن اعتقل للاشتباه بمحاولته التوجه إلى سوريا

ذكرت مصادر إيطالية الثلاثاء أن يوسف زغبة اعتقل العام الماضي للاشتباه بمحاولته التوجه إلى سوريا.

وقال رئيس بلدية بلدة فالساموجا القريبة من بولونيا إن زغبة ولد لأم إيطالية وأب مغربي، وأن والديه انفصلا، وهو مسجل على أنه إيطالي يعيش في الخارج.

وصرح رئيس البلدية للصحافيين "في الحقيقة فهو لم يعش هنا مطلقا. أمه هي الوحيدة في العائلة التي تعيش هنا، وهي معروفة ولكنها لم تشاهد في المنطقة منذ فترة".

وعاش يوسف زغبة أغلب حياته في المغرب، لكنه أمضى وقتا مؤخراً في العمل في بريطانيا، حيث عمل في مطعم في لندن، وفق الإعلام الإيطالي.

وذكرت وكالة "ايه جي اي" للأنباء أن السلطات أوقفت زغبة في مطار بولونيا العام الماضي عندما كان على وشك الصعود إلى طائرة متوجهة إلى تركيا.

وتعتقد قوة مكافحة الإرهاب الإيطالية أنه كان يحاول الانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

وأثناء اعتقاله لم يكن يحمل سوى حقيبة ظهر صغيرة وجواز سفره وتذكرة ذهاب فقط إلى إسطنبول.

وذكرت وسائل إعلام أن الشرطة عثرت على تسجيلات فيديو دعائية للتنظيم المتطرف على هاتفه المحمول لكنها أطلقت سراحه لأنها لم تعثر على ما يكفي من الأدلة على وجود صلات بينه وبين الإرهاب لإدانته. 

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن