تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

"قطر تحت الحصار"!!

اهتمت الصحف اليوم بالأزمة بين قطر ودول عربية. الصحف انبرت بين مدافع عن قطر وآخر مدافع عن خصومها. تناولت الصحف كذلك الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل والأزمة الإنسانية التي تسببت فيها، والإجراءات الأمنية في بريطانيا بعد الهجوم الذي شهدته لندن يوم السيت الماضي.

إعلان

 

الأزمة بين قطر وعدد من دول الخليج مدعومة بمصر استأثرت باهتمام الصحف. هذه الأزمة رافقتها حرب إعلامية تجلت في عناوين الصحف ببين مؤيد لقطر وآخر اصطف مع خصومها. صحيفة الأهرام المصرية تعنون قطر تحت الحصار. مصر والسعودية والإمارات والبحرين واليمن وليبيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة، وتورد الصحيفة هذه الصورة للبورصة القطرية وهي تنهار يوم أمس بما يقارب ثمانية في المئة بعد إعلان هذه الدول قطع علاقاتها مع قطر.   
 
وتبدو صحيفة الأهرام مقتنعة من أن قرار هذه الدول مقاطعة قطر هو قرار حكيم، جاء بعد ان نفد صبر العرب. هذه الدول حسب الصحيفة مارست أقصى درجات ضبط النفس واستمر صبرها لسنوات طوال تحملت فيها تصرفات قطر البشعة حسب وصف الصحيفة. قطر بحسب الأهرام تتوهم أنها تستطيع السيطرة على القرار العربي وتوجيه دفته حتى وإن دعمت كل إرهابيي العالم. سياسات قطر تقطر سما وحقدا حسب ما تقوله الأهرام.    
 
الصحف القطرية بالمقابل تندد بقرار القطيعة الذي اتخذته هذه الدول مع قطر. صحيفة الشرق تعتبره قرارا مفاجئا وظالما ومستغربا لم يستند على أي مسوغ قانوني أو منطقي ولا يوجد له أي مبرر خصوصا بين دول شقيقة تجمعها منظومة مجلس التعاون الخليجي والمنظومتان العربية والإسلامية وتجمعها وحدة النسيج المجتمعي والتقاليد والأعراف.
 
صحيفة القددس العربي تصور مجلس التعاون الخليجي على أنه يجتث قطر، ويرمي بها بعيدا خلال تدحرجه هو بدوره إلى أسفل في إشارة إلى بداية تفككه حسب الصحيفة.
 
 صحيفة العربي الجديد تصور الخلافات العربية التي تتزامن مع الذكرى الخمسين للنكسة العربية، تصورها على شكل حرباء تشعل شموع خمسين سنة على النكسة، وخلافاتها تذهب في كل الاتجاهات.
 
الصحف العربية لا تغفل أزمات المنطقة الأخرى. صحيفة العرب الصادرة في لندن تعود على الأزمة الإنسانية التي ترافق الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل، وتكتب الصحيفة إن مأساة سكان الموصل تبلغ ذروتها في آخر أيام الحرب على التنظيم الإرهابي.. هذه الحرب ستترك ندوبا غائرة في جسد المجتمع العراقي حيث قتل الآلاف وتفرقت عائلات وتضاعفت أعداد الأرامل والأيتام، وحرم آلاف الأطفال من الدراسة.. هذه الموجة الشديدة من العنف، تواصل الصحيفة ستخلف آثارا نفسية مدمرة على جيل بأكمله.
 
وفي تبعات الهجوم الإرهابي الذي استهدف لندن ليلة السبت تتحدث الصحف اليوم عن الاستراتيجية الجديدة التي يتعين على بريطانيا اتباعها لمكافحة التطرف. صحيفة ذي غارديان تكتب على الغلاف إن على بريطانيا تعديل استراتيجيتها لوقف الهجمات الإرهابية لأن التهديد الإرهابي مختلف تماما اليوم.. هذه التغييرات حسب رئاسة مقر جهاز الشرطة البريطانية ستهم الأمن وشركات التكنولوجيات الحديثة والقانون وميادين أخرى.
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن