تخطي إلى المحتوى الرئيسي
24 ساعة في فرنسا

ماذا تكشف البقايا العظمية البشرية التي عثر عليها بالمغرب؟

في "24 ساعة في فرنسا"، ساحة كاتدرائية نوتردام تعود إلى نشاطها إثر الاعتداء، والسلطات الفرنسية تعلن عن تأسيس مركز وطني لمكافحة الإرهاب، وتشديد أمني في باريس قبيل حفل المغنية الأمريكية أريانا غراندي، وفنان الروك الفرنسي جوني هاليداي يحيي مجموعة من الحفلات في عدة مدن فرنسية، والعثور على بقايا عظمية في المغرب تكشف أن الجنس البشري أقدم بكثير مما كنا نعتقد.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن