تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان يعلن دعمه لقطر ويعتزم "تطوير" العلاقات معها

أ ف ب / أرشيف

عبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن موقفه الرافض للعقوبات المفروضة على قطر من قبل السعودية وحلفائها، مشيرا إلى أنه عازم على تطوير العلاقات معها.

إعلان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء إنه يرفض العقوبات التي فرضتها على قطر الاثنين السعودية ودول عدة حليفة لها، مؤكدا عزمه على "تطوير" العلاقات مع الدولة الخليجية الصغيرة الغنية بالنفط والغاز.

وصرح أردوغان في خطاب أمام سفراء في أنقرة "نحن لا نعتبر أن العقوبات التي فرضت على قطر أمرا جيدا"، مضيفا "سوف نواصل ونعزز علاقاتنا مع قطر كما مع كل أصدقائنا الذين دعمونا في الأوقات الأكثر حرجا، ولا سيما خلال انقلاب 15 تموز/يوليو".

للمزيد: أبرز محطات الأزمة الدبلوماسية مع قطر من اختراق "وكالة الأنباء" إلى قطع العلاقات

ولكن أردوغان الذي انبرى للدفاع عن الدوحة، حرص في الوقت نفسه على عدم توجيه أدنى انتقاد إلى الرياض، داعيا دول مجلس التعاون الخليجي إلى "حل خلافاتها عن طريق الحوار"، وأضاف الرئيس التركي أن "الجهود الرامية إلى عزل قطر (...) لن تتيح حل أي مشكلة بأي شكل كان"، منوها بـ"برودة أعصاب" الدوحة و"المقاربة البناءة" التي تنتهجها في التعامل مع هذه الإزمة.

وإذ اعتبر أردوغان أن "تقديم قطر على أنها داعم للإرهاب هو برأيي اتهام خطير"، مضيفا "أنا أعرفهم (قادة قطر) جيدا ولو كانت الحال كذلك لكنت أول رئيس دولة يتصدى لهم".

وكان متحدث باسم أردوغان قال في وقت سابق الثلاثاء إن الرئيس التركي، الحليف المقرب من قطر، يقوم بـ"جهود دبلوماسية" لحل الأزمة بين الدوحة ودول أخرى في الخليج.

ويذكر أن السعودية ومصر والبحرين والإمارات واليمن وموريتانيا والمالديف قد قطعت علاقاتها مع قطر بعد اتهامها بدعم "الإرهاب" ما أثار أزمة دبلوماسية في المنطقة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.