تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فنزويلا

فنزويلا: مقتل فتى خلال المظاهرات رغم دعوة قائد الجيش قواته لعدم إيذاء المحتجين

عنصر من شرطة مكافحة الشغب يطلق الرصاص المطاطي على المتظاهرين - كراكاس في 7 يونيو 2017
عنصر من شرطة مكافحة الشغب يطلق الرصاص المطاطي على المتظاهرين - كراكاس في 7 يونيو 2017 أ ف ب
2 دَقيقةً

قتل فتى يبلغ 17 عاما الأربعاء في فنزويلا خلال مظاهرات معارضة للرئيس نيكولاس مادورو، وذلك رغم مطالبة قائد الجيش قواته بعدم ارتكاب فظائع ضد المحتجين.

إعلان

قالت النيابة العامة في فنزويلا إن فتى يبلغ من العمر 17 عاما قتل الأربعاء خلال تظاهرة للمعارضة في كراكاس، وذلك بعيد دعوة قائد الجيش القوات إلى الامتناع عن ارتكاب "فظائع" ضد المحتجين.

وجاءت دعوة الجنرال فلاديمير بادرينو الذي يشغل منصب وزير الدفاع أيضا بعد شهرين من الصدامات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وأفادت المعارضة ومنظمات للدفاع عن حقوق الإنسان أن قوات الأمن هاجمت محتجين وصحافيين وقامت بدهسهم وسلب ممتلكاتهم.

واندلعت صدامات جديدة الأربعاء عندما حاول آلاف المحتجين السير باتجاه مقر السلطة الانتخابية من عدد من النقاط في المدينة.

وقتل الفتى البالغ من العمر 17 عاما خلال مسيرة في منطقة شاكاو بشرق كراكاس، لترتفع بذلك إلى 66 قتيلا حصيلة شهرين من الاحتجاجات التي تنظمها المعارضة في عموم البلاد ضد الرئيس نيكولاس مادورو.

وأوضحت النيابة العامة أنها فتحت تحقيقا لجلاء ملابسات مقتل الفتى "خلال تظاهرة في شاكاو" الحي الواقع في شرق العاصمة، بينما حمل قادة المعارضة قوات الأمن مسؤولية مقتله.

تسجيلات فيديو تفضح قوات الأمن

وظهرت في تسجيلات فيديو وضعت على الإنترنت الاثنين قوات الأمن تقوم بمهاجمة أشخاص والاستيلاء على أغراضهم الشخصية.

وجاءت هذه التطورات بينما قال وزير الدفاع الفنزويلي "لا أريد أن أرى حراسا يرتكبون فظائع في الشوارع". مضيفا أن "أي شخص ينطلق من مقر الشرطة التي تعطي الأولوية لاحترام حقوق الإنسان، ويعمل بطريقة لا مهنية، سيحاسب".

ويذكر أن معارضي مادورو يتظاهرون للمطالبة بانتخابات مبكرة لإخراجه من السلطة. وهم يحملونه مسؤولية الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.