تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل فتى خلال تظاهرة للمعارضة في كراكاس

1 دَقيقةً
إعلان

كراكاس (أ ف ب) - أعلنت النيابة العامة في فنزويلا مقتل فتى يبلغ من العمر 17 عاما الاربعاء خلال تظاهرة للمعارضة في كراكاس، لترتفع بذلك الى 66 قتيلا حصيلة شهرين من الاحتجاجات التي تنظمها المعارضة في عموم البلاد ضد الرئيس نيكولاس مادورو.

واوضحت النيابة العامة انها فتحت تحقيقا لجلاء ملابسات مقتل الفتى "خلال تظاهرة في شاكاو" الحي الواقع في شرق العاصمة.

واتهم قادة في المعارضة قوات الامن بالوقوف خلف مقتل الفتى.

وكان زعماء المعارضة دعوا أنصارهم للتوجه الى مكاتب هيئة الانتخابات الأربعاء في احدث تحرك احتجاجي.

ويأتي مقتل الفتى غداة التحذير الذي اصدره وزير الدفاع الى جنوده من ارتكاب "فظائع" بحق المحتجين الذين يشاركون في التظاهرات التي تعصف بالبلاد منذ اندلعت الأزمة في 1 نيسان/أبريل.

وجاء تحذير الجنرال فلاديمير بادرينو لوبيز الثلاثاء بعد أكثر من شهرين من المواجهات الدامية بين المتظاهرين ضد الرئيس نيكولاس مادورو ورجال الأمن.

وأعلنت المعارضة وجمعية تعنى بحقوق الصحافيين ان القوات الأمنية دهست وهاجمت وسلبت متظاهرين وصحافيين.

وظهر في تسجيلات فيديو نشرت الاثنين على مواقع التواصل الاجتماعي رجال أمن يسلبون ممتلكات الناس.

ويتظاهر معارضو مادورو للمطالبة بانتخابات مبكرة لاخراجه من السلطة.

ويعتبر مادورو ان مؤامرة حاكتها الولايات المتحدة تقف وراء الأزمة في بلاده.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.