تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقيف المعارض الروسي نافالني قبل انطلاق تظاهرات في مختلف انحاء البلاد

3 دَقيقةً
إعلان

موسكو (أ ف ب) - أوقفت السلطات الروسية المعارض اليكسي نافالني الاثنين بينما كان يرتقب ان يشارك في تظاهرة غير مرخص لها ضد الفساد في وسط موسكو، بحسب ما أعلنت زوجته على تويتر.

ويعتزم الالاف من مناصري نافالني التظاهر في مختلف انحاء روسيا الاثنين، في ثاني احتجاج كبير منذ تحرك 26 آذار/مارس الذي دعا اليه المعارض، فيما حذرت الشرطة المنظمين من تنظيم تظاهرة غير مرخص لها في موسكو.

وجاء في تغريدة نشرت على الحساب الرسمي للمعارض "مرحبا أنا يوليا نافالنايا ... أوقف أليكسي عند مدخل المبنى"، وذلك قبل 40 دقيقة تقريبا على انطلاق التظاهرة التي حذرت الشرطة من تنظيمها.

واضافت "لقد طلب ان ننقل اليكم رسالة ان مشاريعنا لم تتغير، تفيرسكايا" الشارع الواقع في وسط العاصمة حيث من المرتقب تنظيم تجمع.

وكان المعارض الروسي اعلن عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية السنة المقبلة داعيا الاجيال الجديدة الى التظاهر في الشارع عبر حملة الكترونية قوية.

وهزت مقاطع الفيديو المناهضة للفساد التي ينشرها نافالني البالغ 41 عاما مؤسسات كبيرة في روسيا ودفعت بجيل جديد للاهتمام بالسياسة.

وأفاد الإعلام المحلي إن حوالى ثلاثة آلاف شخص تظاهروا في مدينة نوفوسيبيرسك في سيبيريا، فيما خرجت تظاهرات أصغر في مدن كراسنويارسك، كازان، تومسك، فلاديفوستوك، وعدة مدن أخرى.

وقال موقع "او في دي"، الذي يدير خطا ساخنا ويتتبع التوقيفات اثناء الاحتجاجات، إن حوالى عشرة أشخاص اوقفوا قبل بدء التظاهرة في موسكو حوالي الساعة الثانية ظهرا (12 ت غ).

وقبل التظاهرات، اعلن نافالني انه سيغير مكان التظاهرة في موسكو لأن قاعة المدينة احبطت جهود المنظمين للحصول على منصة ومعدات صوت في المكان.

وكتب نافالني على مدونته مساء السبت أن السلطات "منعت أي شخص من الحصول على منصة و(معدات) صوت".

وتابع "سنلغي الفعالية في قاعة سخاروف وسننقلها إلى شارع تفيرسكايا".

واعتبرت بلدية موسكو قرار نافالني "استفزازا" فيما حذرت الشرطة من أن فعالية أخرى ستنظم في شارع تفيرسكايا وأن المحتجين سوف يتداخلون مع المحتفلين".

- "يوم روسيا" -

يصادف 12 حزيران/يونيو الاحتفالات بـ"يوم روسيا"، ذكرى إعلان الاستقلال في 1990 قبل أشهر من حل الاتحاد السوفياتي رسميا. ومن المنتظر أن يحضر الرئيس فلاديمير بوتين فعاليات يوزع فيها جوائز كما سينظم حفل استقبال في الكرملين.

وتنظم عدة فعاليات في موسكو، بينها اعادة انشاء مسارح من عهود مختلفة في التاريخ الروسي.

وقالت الشرطة إن "أي افعال استفزازية من قبل المحتجين ستعتبر تهديدا للنظام العام وستفرق فورا".

وتشهد البلاد توترا قبل التظاهرات المقررة خاصة مع اعتزام بعض المحتجين تحدي السلطات والذهاب إلى موقع التظاهرات الأصلي.

وفي 26 آذار/مارس أوقفت السلطات نافالني وأكثر من ألف شخص اثناء أكبر تظاهرة غير مرخص لها تنظم منذ اعوام في روسيا شارك فيها عدد كبير من الشباب.

وجرت تظاهرات ايضا في انحاء البلاد بعدما نشر المعارض تسجيل فيديو اتهم فيه رئيس الوزراء ديمتري مدفيديف بالفساد مؤكدا أنه يدير امبراطورية عقارية يمولها رجال أعمال أثرياء عبر مؤسسات مشبوهة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.