تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

ماكرون يدعو فرنسا لمواجهة ماضيها..هل تعفو الجزائر؟

للمزيد

تكنو

مصور أمريكي سيطلق ألماسة ضخمة نحو الفضاء..لهدف نبيل!

للمزيد

النقاش

اختفاء خاشقجي: أين الحقيقة؟

للمزيد

حوار

أحمد فريعة: تونس في حاجة لوضع البرامج قبل الأشخاص

للمزيد

ثقافة

الشاعر اللبناني بسام منصور يتحدث عن ديوانه الجديد "يكفي أن تعبر الليل"

للمزيد

منتدى الصحافة

غزة.. الإعلام الفرنسي تحت ضغط إسرائيل؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

أين الاعتراف السعودي بقتل خاشقجي الذي تحدثت عنه صحف أمريكية؟

للمزيد

ريبورتاج

هنا ستكون الحدود البرية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بعد "بريكسيت"

للمزيد

وقفة مع الحدث

اختفاء خاشقجي: أوروبا قد "تضطر" لتعديل علاقاتها بالسعودية...وفرنسا تشرع بـ"تعديل طفيف"

للمزيد

أوروبا

تيريزا ماي تزور فرنسا لبحث سبل مكافحة التطرف عبر الإنترنت مع ماكرون

© أ ف ب | رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

نص فرانس 24

آخر تحديث : 13/06/2017

تتوجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الثلاثاء إلى فرنسا في أول زيارة خارجية لها بعد خسارة حزب المحافظين الحاكم للأغلبية البرلمانية في الانتخابات المبكرة التي جرت في 8حزيران/يونيو. وخلال هذه الزيارة، ستلتقي ماي بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للتباحث معه حول سبل التعاون بين البلدين من أجل مكافحة الإرهاب والتطرف عبر الإنترنت خاصة.

  تؤدي  رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الثلاثاء زيارة رسمية إلى فرنسا، هي الأولى بعد خسارة حزبها في الانتخابات البرلمانية. ومن المتوقع الإعلان عن إجراءات ثنائية بين بريطانيا وفرنسا تهدف إلى توحيد الجهود للضغط على الشركات  وحثها على المساهمة في التصدي للتطرف عبر الإنترنت .

وبعد أن فازت  ماي بتأييد حزب المحافظين للبقاء رئيسة للوزراء، ستلتقي في  فرنسا مع الرئيس إيمانويل ماكرون الذي فاز بالرئاسة الشهر الماضي.
وقال متحدث باسم ماي إنها وماكرون سيركزان على مكافحة التطرف وعلى تعهد ماي خلال حملتها الانتخابية في مايو/ أيار بالتصدي للتطرف عبر الإنترنت في أعقاب هجومين خلال أسبوعين في مانشستر ولندن أسفرا عن مقتل 30 شخصا.

ووفقا لما أورده مكتبها ستصرح ماي بأهمية التعاون الثنائي وبنقاط الاتفاق بينها وبين ماكرون. وورد في البيان "التعاون في مجال مكافحة التطرف بين وكالات المخابرات البريطانية والفرنسية قوي بالفعل لكن الرئيس ماكرون وأنا نتفق على أنه      يجب عمل المزيد للتصدي للخطر الإرهابي على الإنترنت".
وتقول شركات الإنترنت مثل غوغل وتويتر إنها تستعين بآلاف الأشخاص لإزالة خطابات الكراهية والمحتويات التي تحض على العنف من على منصاتها وإن هناك ما يدل على أن جهودها تحرز نجاحا.

غير أن هذه الشركات تقول إنها تواجه صعوبات لتحديد هوية حسابات بديلة سرعان ما تعاود الظهور.
وبعد هجومين لمتشددين إسلاميين خلال أقل من أسبوعين فإن مسعى ماي لاتخاذ إجراءات مشددة ضد التطرف على الإنترنت يمس وترا حساسا لدى زعماء العالم خاصة ماكرون الذي عانت بلاده من عدة هجمات منذ 2015
 

فرانس24/رويترز

نشرت في : 13/06/2017

  • بريطانيا

    ماي: بريطانيا كانت متسامحة أكثر من اللازم مع التطرف ولن نسمح بعرقلة العملية الديمقراطية

    للمزيد

  • بريطانيا

    منفذو هجوم لندن حملوا أحزمة ناسفة مزيفة لإثارة الرعب

    للمزيد

  • بريطانيا

    دبلن قلقة بشأن احتمال تحالف المحافظين وحزب إيرلندي

    للمزيد

تعليق