تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية التركي يتوجه إلى الكويت ثم السعودية لبحث الأزمة الخليجية

أ ف ب / أرشيف

في إطار الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة الخليجية، يتوجه وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الخميس إلى الكويت حيث يلتقي بالأمير صباح الأحمد الصباح قبل أن يلتقي الجمعة بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في الرياض. وكان تشاوش أوغلو قد التقى الأربعاء بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وأكد أنه يجب أن يتم تجاوز الأزمة الحالية عبر الحوار والسلام.

إعلان

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو في ختام زيارة إلى الدوحة الأربعاء أنه سيتوجه الخميس إلى الكويت للتباحث في سبل حل الأزمة بين قطر والسعودية التي سيزورها الجمعة للقاء الملك سلمان.

وقال تشاوش أوغلو بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول إن الأزمة "يجب أن يتم تجاوزها حتما. يجب أن يتم تجاوزها عبر الحوار والسلام، وتركيا ستساهم في ذلك".

والتقى الوزير التركي في الدوحة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ونظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني. وأوضح تشاوش أوغلو أنه سيتوجه الخميس إلى الكويت حيث سيلتقي الأمير صباح الأحمد الصباح الذي يقود وساطة لحل الأزمة الدبلوماسية غير المسبوقة في الخليج بين السعودية والإمارات والبحرين من جهة وقطر من جهة ثانية. وأضاف أنه بعد الكويت سيتوجه الجمعة إلى السعودية حيث سيلتقي الملك سلمان بن عبد العزيز الذي تقود بلاده حملة مقاطعة قطر.

وفي وقت سابق الأربعاء قال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر صحفي بأنقرة "أولويتنا الرئيسية في إطار جهودنا مع كل من قطر والسعودية والدول الخليجية الأخرى هي حل هذه الأزمة عن طريق المفاوضات وليس تصعيدها". وقال كالين إن القاعدة العسكرية التركية في قطر التي أقيمت قبل اندلاع الأزمة تأسست لضمان أمن المنطقة بأسرها ولا تشكل أي تهديد عسكري لأي دولة.

وأقرت تركيا خططا الأسبوع الماضي لنشر مزيد من القوات في القاعدة بعد بدء الأزمة. لكن لم يتضح بعد ما إذا كانت قد وصلت.

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن