تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يعلن أنه يخضع للتحقيق بشأن "التواطؤ" مع روسيا وينفي وجود أدلة

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أ ف ب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة أنه يخضع للتحقيق في مسألة التدخل الروسي المزعوم في نتائج الانتخابات الأمريكية. وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن أفرادا من فريق ترامب الانتقالي تلقوا أوامر بالاحتفاظ بمواد متعلقة بالملف الروسي. لكن ترامب انتقد سلسة التحقيقات ونفى وجود دليل على "التواطؤ" مع روسيا.

إعلان

اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة، بخضوعه شخصيا للتحقيق في إطار تحقيقات آخذة بالاتساع في تدخل روسي مزعوم في السباق الرئاسي العام الماضي وتواطؤ محتمل من حملته في ذلك. وهو تحقيق ألقى بظلاله على شهوره الخمسة في الرئاسة.

وكتب ترامب على تويتر: "أخضع للتحقيق لإقالتي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي ’إف.بي.آي‘ من الرجل الذي طلب مني إقالة مدير المكتب! مطاردة ساحرات".

ولم يحدد ترامب من كان يقصد في تصريحه، لكنه كان يشير فيما يبدو إلى نائب وزير العدل رود روزنستاين. وعين روزنستاين في 17 أيار/مايو روبرت مولر كمستشار خاص لقيادة التحقيق في ملف روسيا.

وكتب روزنستاين أيضا خطابا في أيار/مايو إلى ترامب ينتقد فيه أداء مدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي. وقالت إدارة ترامب في البداية إن الخطاب كان سبب إقالة الرئيس لكومي في التاسع من أيار/مايو، لكن ترامب قال فيما بعد إنه أقاله بسبب "المسألة الروسية".

كان كومي قد قال أمام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ الأسبوع الماضي، إنه يعتقد أن ترامب أقاله لتقويض تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن روسيا. وقال كومي في شهادته أيضا، إن ترامب وجهه لإسقاط تحقيق المكتب بشأن مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين.

وأمس الخميس قال مصدر مطلع على تحقيق مولر طلب عدم ذكر اسمه، إنه يبحث فيما إذا كان ترامب أو آخرون حاولوا عرقلة التحقيق الروسي.

وفي تطور آخر ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن أفرادا من فريق ترامب الانتقالي، الذين عملوا معه بعد فوزه بالانتخابات في تشرين الثاني/نوفمبر وحتى توليه منصبه في يناير كانون الثاني، تلقوا أوامر بالاحتفاظ بمواد متعلقة بالملف الروسي.

وقالت الصحيفة نقلا عن مذكرة من مكتب المستشار العام لفريق ترامب الانتقالي، إن أعضاء الفريق تلقوا أوامر أمس الخميس بالاحتفاظ بأي معلومات متعلقة بروسيا أو أوكرانيا في أحدث علامة على اتساع نطاق التحقيق.

وذكرت شبكة (إيه.بي.سي) نيوز التلفزيونية اليوم الجمعة نقلا عن مصادر لم تنشر أسماءها، أن روزنستاين أقر في أحاديث خاصة بأنه ربما يتنحى عن القضايا المرتبطة بالتحقيق بشأن روسيا في ضوء حقيقة أنه قد يصبح شاهدا في التحقيق.

وذكرت الشبكة أن روزنستاين أبلغ مساعدة وزير العدل ريتشيل براند بأنها سيكون لها سلطة على التحقيق إذا تنحى.
لكن روزنستاين قال لنواب أمريكيين إنه لن يفصل مولر إلا لسبب وجيه.

وخلصت وكالات المخابرات الأمريكية إلى أن موسكو تدخلت في حملة انتخابات الرئاسة العام الماضي لمحاولة جعل التصويت يسير في صالح ترامب.

ونفت موسكو أي تدخل. ونفى البيت الأبيض أي تواطؤ.

 لا أدلة

واصل ترامب، الذي كلف محاميا الشهر الماضي بمتابعة التحقيقات التي يجريها المستشار الخاص ولجان الكونجرس، انتقاداته للتحقيقات في سلسلة من التغريدات اليوم الجمعة.

وقال في تغريدة: "بعد سبعة أشهر من التحقيقات وجلسات الاستماع بشأن ’تواطئي مع الروس‘ لم يتمكن أحد من تقديم أي دليل. أمر محزن".

وقال مكتب مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي أمس الخميس إنه كلف محاميا معروفا بالدفاع عن مسؤولي الحكومة في القضايا الكبرى بمعاونته في التحقيقات، حول ما إذا كانت هناك صلة ربطت بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا.

كما قال متحدث باسم بنس إنه استعان بريتشارد كولن رئيس شركة مكواير وودز القانونية، لمساعدته في الرد على أسئلة المستشار الخاص مولر.

 

فرانس 24 / رويترز
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.