تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أستراليا

أستراليا تعلق ضرباتها الجوية في سوريا بعد التهديدات الروسية

أ ف ب
1 دَقيقةً

أعلنت أستراليا الثلاثاء تعليق عملياتها العسكرية في الأجواء السورية بعد التهديدات التي أصدرتها روسيا بسبب إسقاط القوات الأمريكية طائرة للجيش السوري.

إعلان

بعد التهديدات التي أصدرتها روسيا إثر إسقاط القوات الأمريكية طائرة للجيش السوري، أعلنت أستراليا الثلاثاء تعليق عملياتها الجوية فوق سوريا.

وأعلنت متحدثة باسم الجيش الأسترالي في بيان "في إجراء احترازي أوقف جيش الدفاع الأسترالي مؤقتا العمليات الضاربة التي يجريها في سوريا".

ولم يقدم الجيش أي تبرير لهذا القرار الذي يأتي على خلفية تدهور العلاقات الروسية الأمريكية بشأن النزاع السوري.

وكان الجيش السوري قد أعلن الأحد إسقاط التحالف الدولي إحدى طائراته الحربية "في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي".

والاثنين ردت موسكو، حليفة وداعمة نظام الرئيس السوري عسكريا، بإعلان تعليق خط الاتصال "لخفض التصعيد" الذي أقامته في أواخر 2015 مع البنتاغون لمنع حوادث اصطدام في الأجواء السورية، متهمة واشنطن بعدم "إبلاغها" بأنها ستسقط المقاتلة السورية.

أكد الجيش الروسي أيضا أنه "سيراقب مسار" كل طائرات التحالف الدولي التي تحلق غرب الفرات وستعتبرها المضادات الجوية والطيران الروسي في سوريا "أهدافا".

وتابعت المتحدثة الأسترالية أن الجيش "يتابع عن قرب الوضع في الأجواء السورية وسيتخذ قراره بشأن استئناف عملياته الجوية في هذا البلد في وقته"، مشيرة إلى "استمرار عمليات الجيش الأسترالي في العراق في إطار التحالف".

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.