تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

إفطار جماعي في لندن لتوحيد مكونات المجتمع البريطاني!

في الصحف اليوم: معركة الموصل وإبعاد عوائل تنظيم الدولة الإسلامية إلى مخيمات خاصة، وأهمية معركة الرقة التي تأتي في وقت توجد فيه منطقة الخليج في حالة غضب، بسبب أزمة الخليج، والتدخل التركي في هذه الأزمة إلى جانب قطر. الصحف اهتمت كذلك بمحاولة تنفيذ عمل إرهابي مساء أمس في بروكسيل، وتضامن المجتمع البريطاني مع المسلمين بعد الأحداث الإرهابية التي شهدتها بريطانيا، والحرائق في البرتغال والتعديل الوزاري في فرنسا.

إعلان
البداية بمساعي القوات العراقية لتحرير الجانب الغربي من مدينة الموصل من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية، والخبر البارز على أغلفة الصحف العراقية اليوم هو إبعاد الآلاف من عوائل التنظيم إلى مخيمات خاصة بهم. صحيفة الزمان تشير إلى معارك امس ضد التنظيم الإرهابي، وتكتب إن القوات العراقية خاضت امس معارك ضارية وساعدت على إنقاذ المدنيين كما أشارت الصحيفة إلى تمركز عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة المستشفى الجمهوري الذي توجد به نقاط سرية لتنظيم الدولة الإسلامية، ونقلت الصحيفة عن قضاء الموصل قراره ترحيل عائلات التنظيم من المدينة وإسكانهم في مخيمات خاصة بهم لإعادة تأهيلهم نفسيا وفكريا ثم إعادة إدماجهم في المجتمع بعد التأكد من استجابتهم للتاهيل.
 
من الموصل إلى الرقة. صحيفة ذي غارديان تسلط الضوء على معركة تحرير الرقة، هذه المعركة، حسب افتتاحية الصحيفة، تعكس بداية مرحلة جديدة في واحدة من أخطر المناطق في العالم اليوم. استعادة الرقة ستكون ذات قيمة معنوية، وستوفر مصدرا مهما عن عمل التنظيم، ولكنها ستفتح الباب أيضا، حسب الغارديان، للتنافس على شغل المناطق التي كانت تحت سيطرة التنظيم. الصحيفة تدعو إلى ضرورة النظر إلى الصراع في سوريا اليوم على ضوء الاصطفافات الإقليمية، كزيارة رئيس الوزراء العراقي إلى الرياض، ومساعي كل من السعودية وإسرائيل إلى إطلاق محادثات تجارية، ومحاولات دول الخليج عزل قطر. كل هذه الاضطرابات حسب الصحيفة دائما، تزيد من احتمالات وقوع أخطاء وحوادث، قد لا يستطيع أحد التحكم في تأثيراتها لذلك تدعو الصحيفة في نهاية هذه الافتتاحية إلى ضرورة توخي الحذر والتحلي بالذكاء في سوريا.
 
صحيفة لوسوار البلجيكية تعنون على خبر الحادث الإرهابي الذي شهدته محطة بروكسيل للقطارات مساء امس. الصحيفة كتبت عمل ارهابي يثير الرعب وسط بروكسل، وعادت الصحيفة على مجريات الحادث ولجوء قوات الأمن إلى قتل المشتبه به بعد انفجار حقيبته في أحد ممرات محطة العاصمة البلجيكية. لوسوار كتبت أن النيابة العامة اعتبرت هذا الحادث إرهابيا، فيما كتبت صحيفة لا ليبر أن المشتبه به كان يعتزم تفجير قنبلة كبيرة وقد تعرفت السلطات على هويته.
 
الصحف البرتغالية تخصص أغلفتها للحرائق التي اجتاحت وسط البرتغال. وأودت بحياة أكثر من ستين شخصا. الصحف اعتبرت هذه الكارثة أكبر مأساة يواجهها هذا البلد منذ سنوات. صحيفة دياريو دي نوتيسياس عادت على أسباب استمرار الحرائق وعدم تمكن أكثر من ألف رجل مطافئ من إخماد ألسنة اللهب، وكتبت الصحيفة البرتغالية على الغلاف إن منظومة الاتصالات شهدت عدة ثغرات، ومخطط مكافحة الحرائق لم تتم مراجعته منذ أربع سنوات، ودعت الصحيفة في افتتاحيتها إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لاستباق حرائق أخرى قد تحصل خلال هذا الصيف، وتفادي مقتل الأبرياء كما حصل خلال الأيام الأخيرة.      
  
إلى بريطانيا وبالضبط إلى العاصمة لندن. صحيفة العرب اللندنية تكتب إن المئات من سكان المدينة يجتمعون حول مائدة إفطار مع مسلمين في سلسلة من حفلات إفطار جماعي الهدف منها محاولة الدمج بين مكونات المجتمع البريطاني المتباينة. هذه المبادرة تكتب الصحيفة أصبحت اكثر إلحاحا ولاسيما بعد الهجمات الإرهابية التي حصلت في الآونة الأخيرة في مانشستر ولندن.
 
الصحف الفرنسية تعلق على التعديل الوزاري المرتقب اليوم في الحكومة الفرنسية. صحيفة لوفيغارو تكتب على الغلاف إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس وزرائه إدوار فليب كانا قد قللا من أهمية التعديل الوزاري الأسبوع الماضي لكن من المرتقب أن يكون أكبر حجما مما من شأنه أن يفقد الحكومة توازنها. هذا التعديل بدأ بتقديم وزير العدل فرانسوا بايرو ومارييل دو سارنيز وزيرة الشؤون الأوربية استقالتهما. صحيفة لوفيغارو تشير إلى القضايا التي تحوم حول كل من ريشارد فيران الذي سيرأس كتلة حركة الجمهورية إلى الأمام داخل البرلمان، ووزيرة الدفاع سيلفي غولار. الصحيفة تكتب إن هذا التعديل قد يقلب الحكومة ومخططات الرئيس ماكرون.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.