تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محكمة إنكليزية تعلن إفلاس نجم كرة المضرب السابق بوريس بيكر

2 دَقيقةً
إعلان

لندن (أ ف ب) - أعلنت محكمة في لندن الأربعاء إفلاس نجم كرة المضرب السابق الألماني بوريس بيكر بعد عجزه عن دفع دين "كبير" متوجب عليه منذ 2015.

وطالب محامو الألماني الفائز ببطولة ويمبلدون ثلاث مرات أمام محكمة الإفلاس بمنح موكلهم "فرصة أخيرة" لدفع الديون المتوجبة عليه، الا ان القاضية كريستين ديريت التي استذكرت أيام مشاهدتها لبيكر (49 عاما) وهو يلعب في الملعب الرئيسي لنادي عموم انكلترا ضمن ثالث البطولات الكبرى، حكمت بعدم وجود أدلة تدعو للثقة بأن المبلغ سيدفع ورفضت تأجيل القضية.

وأضافت بشأن النجم الألماني الفائز بستة ألقاب في بطولات "الغراند سلام"، "يشعر المرء برجل يدفن رأسه في الرمال"، أي أن بيكر لا يريد الاعتراف بالواقع.

وتقدمت بطلب الإفلاس شركة مصرفية خاصة على خلفية ديون مستحقة لها على بيكر يعود تاريخها الى 2015.

وقدم محامو الالماني حججا بأن هناك ما يكفي من الأدلة لاظهار أنه سيكون في استطاعة موكلهم تسديد الديون قريبا من خلال ترتيب يقضي بإعادة التمويل، يتضمن اعادة رهن عقار في مايوركا، وهو الأمر الذي سيخوله جمع ستة ملايين يورو (6,7 ملايين دولار).

وقال المحامي للقاضية أن التعليمات التي وصلته من بيكر تشير الى التوقع بأن يوافق مصرف اسباني على الصفقة في غضون شهر تقريبا، مؤكدا بأن موكله لن يستفيد من إعلان إفلاسه لأن هذه المسألة سيكون لها مردود عكسي يؤثر على "صورته".

الا ان القاضية ردت "كان من الأفضل له أن يفكر بهذا الأمر منذ زمن طويل"، مضيفة "ليس غالبا ما ترى شخصا محترفا مديونا منذ تشرين الأول/اكتوبر 2015. هذا دين تاريخي".

وكان بيكر، الفائز بـ49 لقبا خلال مسيرته الممتدة من 1984 حتى 1999، خسر في كانون الأول/ديسمبر وظيفته كمدرب للنجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي أحرز بقيادة الألماني ستة من ألقابه الـ12 في البطولات الكبرى خلال الأعوام الثلاثة التي أمضاها معه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.