تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السيسي يصادق على اتفاقية تمنح السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير

أ ف ب / أرشيف

صادق السبت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على اتفاقية تمنح السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير. وقد أثارت هذه القضية جدلا واسعا في مصر دام لأشهر عدة.

إعلان

أعلن مجلس الوزراء المصري السبت، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي  صادق على اتفاقية تمنح السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر، وهي قضية أثارت احتجاجات في مصر استمرت أشهرا.

وصادق السيسي على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية بعد أيام من موافقة البرلمان المصري على الاتفاق، الذي فجر معركة قضائية بين الحكومة ومعارضيها وأدى إلى صدور قرارات قضائية متضاربة.

فيديو: ردود الفعل في مصر بعد قرار البرلمان منح السيادة على تيران وصنافير للسعودية

وتمنح الاتفاقية السعودية حق السيادة على جزيرتي تيران وصنافير عند خليج تيران الذي يشكل المدخل الجنوبي لخليج العقبة.

وفور توقيعها في نيسان/أبريل 2016، أثارت الاتفاقية احتجاجات غير مسبوقة ضد حكم الرئيس السيسي لكن الشرطة قمعتها بسرعة. وصدرت آنذاك أحكام بالسجن ضد معارضي الاتفاقية جرى نقضها لاحقا.

للمزيد - إقرار اتفاقية تيران وصنافير: إنجاز سعودي وانقسام مصري.. ومكسب إسرائيلي؟

والأسبوع الماضي، اعتقلت السلطات المصرية عشرات الناشطين لإجهاض الدعوة لمزيد من المظاهرات ضد تنفيذ الاتفاقية.

ووافق مجلس النواب المصري في 14 حزيران/يونيو الجاري على الاتفاقية وسط جدال ساخن تخلله هتاف معارضي الاتفاقية في إحدى الجلسات "مصرية.. مصرية".

 

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن