تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موافقة سريعة في مجموعة نيسان على راتب كارلوس غصن بعد اشكالات لدى رينو

2 دَقيقةً
إعلان

طوكيو (أ ف ب) - وافق مساهمو مجموعة نيسان اليابانية للسيارات الثلاثاء بسرعة على رزمة مخصصات كارلوس غصن عن منصب رئيس مجلس إدارة تحالف رينو ونيسان وميتسوبيشي لفترة 2016-2017، بعد اسبوعين على تصويت أقرها بصعوبة لدى المجموعة الفرنسية.

وحصل الاداري البالغ 63 عاما على حوالى 1,1 مليار ين (8,8 ملايين يورو بالسعر الحالي) مقابل 1,07 مليار قبل عام.

وقال غصن اثناء الجمعية العامة لنيسان في يوكوهاما (ضاحية طوكيو) ان "سياستنا على مستوى التعويضات تهدف إلى مكافأة الأداء وكذلك اجتذاب أصحاب أبرز المواهب في صناعة السيارات العالمية والاحتفاظ بهم".

كما نفى أي مبالغة معددا رواتب أعلى تعتمدها شركات منافسة أجنبية.

غير أنه يتميز عن نظرائه في اليابان حيث المخصصات أدنى من الخارج، علما أن تويوتا زادت سقفها مؤخرا سعيا إلى تنويع فريقها الاداري.

وتحدث غصن الى جانب هيروتو سايكاوا الذي خلفه على رأس الادارة التنفيذية لنيسان، فيما احتفظ برئاسة مجلس ادارة التحالف العالمي الذي انضمت إليه ميتسوبيشي اليابانية في العام الفائت.

وأعلن غصن في شباط/فبراير تنحيه من منصب المدير التنفيذي لنيسان، الشركة التي ينسب اليه النجاح في إنهاضها بعدما أوشكت على الافلاس في اواخر التسعينيات.

في منتصف حزيران/يونيو وافق مساهمو رينو في تصويت بفارق ضئيل على مكافآت رئيس مجلس الادارة التي بلغت 7 ملايين يورو في 2016، لكن ممثلي الدولة الفرنسية التي تشكل ثاني أكبر المساهمين بعد نيسان (التي تملك رينو بدورها 43% منها) صوتوا ضدها باعتبار المبلغ أكبر من اللزوم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.