تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

مقتل عشرات المدنيين في قصف جوي على بلدة يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" شرقي سوريا

أ ف ب / أرشيف
2 دَقيقةً

قتل 30 مدنيا على الأقل الأربعاء في قصف جوي استهدف بلدة الدبلان ومحيطها في محافظة دير الزور في شرق سوريا والتي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية". وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بارتفاع عدد الضحايا المدنيين جراء القصف الجوي من قبل التحالف الدولي والطائرات الروسية أيضا.

إعلان

قتل 30 مدنيا على الأقل الأربعاء في قصف جوي استهدف بلدة يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة دير الزور في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. ولكن المرصد السوري لم يتمكن من تحديد هوية الطائرات الحربية التي نفذت الغارات على بلدة الدبلان ومحيطها.

وأفاد المرصد السوري عن "مقتل 30 مدنيا على الأقل وإصابة آخرين بجروح متفاوتة بعدما نفذت طائرات حربية ضربات على بلدة الدبلان ومحيطها"، والتي تقع نحو 20 كيلومترا شرق الميادين.

ويأتي ذلك بعد يومين على مقتل 57 شخصا، بينهم 42 مدنيا، في قصف جوي للتحالف الدولي استهدف سجنا لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي.

وأكد التحالف الدولي استهداف الميادين وقتها مشيرا إلى قصف منشآت لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وبالإضافة إلى التحالف الدولي، تستهدف الطائرات الروسية أيضا مواقع الجهاديين في محافظة دير الزور.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "كثف التحالف الدولي مؤخرا غاراته في ريف دير الزور الشرقي الذي لجأ إليه الكثير من مقاتلي وقياديي تنظيم "الدولة الاسلامية" الفارين من الرقة والموصل العراقية" حيث يتعرض التنظيم لهجمات بدعم من التحالف الدولي".

وأعلن التحالف الدولي قبل أسبوع مقتل تركي البنعلي، الذي نصب نفسه مفتيا لتنظيم "الدولة الإسلامية"، في غارة جوية في 31 أيار/مايو في الميادين.

ويسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على الجزء الأكبر من محافظة دير الزور المحاذية للحدود العراقية، باستثناء أجزاء من مدينة دير الزور مركز المحافظة ومطارها العسكري، وبعض القرى القريبة من الحدود الإدارية مع الرقة.


فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.