تخطي إلى المحتوى الرئيسي
على هذه الأرض

السياحة البيئية.. موضة جديدة تستقطب السياح والمهنيين!

في هذه الحلقة من "على هذه الأرض"، النفايات البلاستيكية تهدد حياة الكائنات البحرية عند شواطئ المحيط الهندي، وإقليم أوغونيلاند في دلتا النيجر جنوبي نيجريا يشهد تلوثا كبيرا في المياه بسبب التسرب النفطي، والسياحة البيئية أصبحت "موضة" جديدة تستقطب السياح والمهنيين، وجسيمات "بي إم 2.5" الدقيقة التي تصدرها عادمات محركات سيارات الديزل من أكثر ملوثات الهواء الجوي خطورة، والتي تسعى بلدية باريس لاتخاذ إجراءات تقلل نسبتها في الجو.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن