تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب: "انتهت فترة الصبر الاستراتيجي على النظام الكوري الشمالي"

أ ف ب / أرشيف

شدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة على أن "عهد الصبر الاستراتيجي" على النظام الكوري الشمالي قد انتهى. وأضاف خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي أن برامج بيونغ يانغ النووية والبالستية تتطلب ردا حازما، مؤكدا عمله إلى جانب طوكيو وسول وعدد آخر من الدول على اتخاذ إجراءات دبلوماسية واقتصادية وأمنية تجاه نظام كيم جونغ-أون.

إعلان

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى رد حاسم على كوريا الشمالية وذلك عقب محادثات أجراها اليوم الجمعة مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي إن.
وجدد ترامب في مؤتمر صحفي مشترك مع مون عقب محادثات على مدى يومين التأكيد على أن عهد "الصبر الاستراتيجي" على برامج بيونغ يانغ النووية والصاروخية قد انتهى.

وأضاف ترامب محذرا إن "هدفنا السلام والأمن والاستقرار للمنطقة. لكن الولايات المتحدة ستدافع عن نفسها وعن حلفائنا دائما".

وتابع "معا نواجه خطر النظام الخطير والعنيف في كوريا الشمالية. ويستدعي البرنامجان النووي والبالستي لهذا النظام ردا حازما"، لافتا إلى أن "الديكتاتورية الكورية الشمالية لا تعلق أي أهمية على أمن شعبها وجيرانها ولا تكن أي احترام للحياة البشرية".

 التباحث حول مجموعة إجراءات دبلوماسية واقتصادية وأمنية ضد كوريا الشمالية

وأكد الرئيس الأمريكي أن بلاده تعمل بشكل وثيق مع كوريا الجنوبية واليابان وشركاء آخرين حول العالم على "مجموعة إجراءات دبلوماسية واقتصادية وأمنية".

من جهته أعلن رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيتوجه إلى سيول "هذا العام".

وأضاف "اتفقت أنا والرئيس ترامب أن السلام الحقيقي لا يتحقق إلا بأمن قوي. التهديد والاستفزاز من جانب الشمال سيواجهه رد صارم".

وتابع قوله إنهما "سيستخدمان العقوبات والحوار بشكل تدريجي  وشامل" في محاولة حل قضية كوريا الشمالية النووية".

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن