تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس الصيني يحذر المعارضة في هونغ كونغ من تجاوز الخط الأحمر

أ ف ب

حذر الرئيس الصيني شي جينبينغ السبت التيار المؤيد للديمقراطية في هونغ كونغ من تجاوز "الخط الأحمر" عن طريق تعريض سيادة الصين وأمنها للخطر أو تحدي سلطة الحكومة المركزية في بكين. وجاءت كلمة شي التي ألقاها بمناسبة الذكرى 20 لعودة هونغ كونغ لحكم الصين، بعد تأدية كاري لام الرئيسة التنفيذية الجديدة لهونغ كونغ اليمين.

إعلان

أدت كاري لام الرئيسة التنفيذية الجديدة لهونغ كونغ اليمين السبت أمام الرئيس الصيني شي جينبينغ.

من جانبه، حذر شي  من أن بكين لن تقبل أي تحد لسلطتها في كلمة قوية خلال احتفال المستعمرة البريطانية السابقة بذكرى مرور 20 عاما على عودتها لحكم الصين.

وقال شي "أي محاولة لتعريض سيادة الصين وأمنها للخطر وتحدي سلطة الحكومة المركزية وسلطة القانون الأساسي لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة أو استخدام هونغ كونغ لتنفيذ أنشطة تسلل وتخريب ضد البر الرئيسي هي عمل يتجاوز الخط الأحمر وغير مقبول على الإطلاق".

وكان شي يتحدث أمام كبار الشخصيات وأغلبها مؤيدة لبكين واستمر حديثه 30 دقيقة بعد أن أدت كاري لام أول رئيسة تنفيذية لهونغ كونغ اليمين.

وتصريحات شي هي الأقوى إلى الآن للمركز المالي العالمي وتأتي في وقت تزداد فيه التوترات الاجتماعية والسياسية والمخاوف بشأن ما يعتبره البعض في هونغ كونغ تدخلا متزايدا من بكين في شؤون المدينة.

وتجمع الآلاف بعد الظهر في حديقة مترامية الأطراف سميت باسم الملكة البريطانية فكتوريا مطالبين شي بمنحهم حق الاقتراع العام.

وأغلقت الشرطة طرقا لمنع المحتجين المطالبين بالديمقراطية من الوصول إلى الميناء الذي شهد تسليم كريس باتن آخر حاكم استعماري هونغ كونغ للحكم الصيني في عام 1997.

وتشهد هونغ كونغ مطالبات واسعة النطاق بتطبيق ديمقراطية كاملة وفي الآونة الأخيرة دعوات من بعض المحتجين إلى الاستقلال وهو ما ترفضه الصين بشدة.

ويكفل دستور هونغ كونغ الذي يعرف باسم القانون الأساسي للمدينة الحكم الذاتي واسع النطاق لمدة "50 عاما على الأقل" بعد عام 1997. وتدار منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة بموجب مبدأ "دولة واحدة ونظامين".

فرانس 24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.