تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية القطري يؤكد أن بلاده لن تقبل أي مطالب تنتهك سيادتها ويدعو للحوار

أ ف ب / أرشيف

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني السبت إن قائمة المطالب التي تقدمت بها عدة دول عربية "وضعت لترفض"، مشددا على أن الدوحة لن تقبل أي شيء ينتهك سيادتها. وأضاف آل ثاني خلال مؤتمر صحفي في روما أن بلاده مستعدة للتفاوض وخوض الحوار لكن بشروط مناسبة.

إعلان

قال وزير خارجية قطر اليوم السبت إن المطالب التي قدمتها عدة دول عربية وضعت كي ترفض، مضيفا أن الإنذار الذي وجهته هذه الدول للدوحة لا يستهدف مكافحة الإرهاب وإنما يتعلق بتقويض سيادة بلده.

مداخلة كميل عيد حول تصريحات وزير الخارجية القطري

وأضاف الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في تصريحات للصحفيين في روما أن قطر مستعدة للجلوس وبحث القضايا التي طرحتها الدول العربية. ولكنه شدد على أن بلاده لن تقبل أي شيء ينتهك سيادتها.

وتابع "قائمة المطالب وضعت لترفض. ليس الهدف هو أن تقبل أو تخضع للتفاوض" . نريد خوض حوار ولكن بشروط مناسبة".

وحول القاعدة العسكرية التركية في قطر، أكد الوزير أنها جزء من اتفاق دفاعي بين دولتين لهما سيادة ولن يتم إغلاقها.

 وكذلك أكد آل ثاني أن بلاده لن تغلق قناة الجزيرة الفضائية التي يوجد مقرها في الدوحة مثلما طلبت تلك الدول

وقال الوزير إن قطر لا ترى احتمالا لعمل عسكري وعتقد أن هناك ما يكفي من الحكمة لتجنب التصعيد في الأزمة الحالية.

وكانت الدول العربية التي تقدمت بالمطالب وأمهلت الدوحة عشرة أيام للرد عليها قد أكدت أن هذه المطالب ليست محل تفاوض وحذرت من أن إجراءات أخرى، لم تحددها، سيجري اتخاذها في حال رفض قطر لتلك المطالب.

فرانس 24/ رويترز
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.