تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العاهل السعودي يأمر بوقف صحفي عن العمل لمغالاته في مدحه

أ ف ب / أرشيف

أفادت وسائل إعلام سعودية الأحد أن الملك سلمان بن عبد العزيز أمر بوقف كاتب صحفي عن العمل بعد مغالاته في مدحه. وكان الكاتب الصحفي في جريدة "الجزيرة" السعودية رمضان العنزي قد بالغ في مدح العاهل السعودي واصفا إياه بصفات تتصف بها الذات الإلهية. واعتذر الكاتب والصحيفة عن الخطأ "غير المقصود".

إعلان

ذكرت وسائل إعلام سعودية  الأحد أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أمر بوقف كاتب صحفي عن العمل بعد أن وصفه بأوصاف تخص الله.

لكن رمضان العنزي، وهو كاتب في صحيفة "الجزيرة" السعودية، قد اشتط في مدحه فيما يبدو بعد أن وصف الملك بأنه "حليم" و"شديد العقاب" وهما صفتان تطلقان على الذات الإلهية.

اعتذار الصحيفة والكاتب عن الخطأ "غير المقصود"

ونشرت الصحيفة اعتذارا في وقت متأخر من مساء أمس السبت جاء فيه: "العبارات والمديح الذي أطراه الكاتب في شخصية خادم الحرمين الشريفين بالتأكيد لم ولن تقبل، رغم ما حباه الله به -حفظه الله- من شرف خدمة الحرمين الشريفين والإسلام والوطن والشعب".

وتابعت "ورد في العنوان بعض الكلمات التي اجتهد فيها الكاتب اجتهادا غير موفق بما يودي إلى مسلك ذات وأسماء الله حيث لم يكن العنوان ولا المقال في محله، ولا يتسق مع ذكر شخصية خادم الحرمين الشريفين".

وأضافت "صحيفة الجزيرة تستدرك وتعتذر عن ما ورد في عنوان المقال من كلمات تمس الذات الإلهية وتبرأ إلى الله من ذلك الخطأ غير المقصود".

من جهته، قدم الكاتب على حسابه في تويتر اعتذاره على "الزلة غير المقصودة"، على حد تعبيره. وقال "استدرك واعتذر عما ورد في المقال من كلمات وأبرأ إلى الله من ذلك الخطأ غير المقصود تماما".

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن الملك أمر باتخاذ إجراءات ضد الصحيفة لكن دون توضيح لماهية هذه الإجراءات.
وقالت صحيفة عكاظ إن الملك كتب رسالة لوزير الثقافة والإعلام عواد بن صالح العواد قائلا "لفت نظرنا وأثار استغرابنا بعض العبارات الواردة في المقال".

ونقلت صحيفة سبق الإلكترونية عن الملك قوله "إن هذا أمر كدرنا ولا نقبله ولا نرتضيه ولا نقره. مدركين خطورته وخطورة التساهل فيه. كونه يمس جناب التوحيد".

وعادة ما يكيل كتاب وصحفيون المديح للملك سلمان في وسائل إعلام محلية في تبجيل معتاد لرمز السلطة منذ أن تولى العاهل السعودي البالغ من العمر 81 عاما منصبه في 2015.ونسب صفات إلهية للبشر أو تسمية أحد بأي من أسماء الله الحسنى من المحظورات في المملكة التي تتبع الفكر الوهابي.
 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن