تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انتخابات محلية في اليابان الاحد مع عواقب محتملة على المستوى الوطني

إعلان

طوكيو (أ ف ب) - تشهد اليابان الاحد انتخابات محلية يمكن ان تكون لها انعكاسات على المستوى الوطني في طوكيو حيث تتحدى حاكمة العاصمة حزب رئيس الوزراء شينزو آبي الذي تتراجع شعبيته.

وفتحت مكاتب الاقتراع ابوابها صباح الاحد عند الساعة 07,00 بالتوقيت المحلي (22,00 ت غ السبت) على ان تغلق عند الساعة 20,00 بالتوقيت المحلي.

وتأمل حاكمة طوكيو يوريكو كويكي التي انتخبت في تموز/يوليو 2016 والطامحة لرئاسة الحكومة، في ان يحل التحالف المحلي الذي شكلته محل الحزب الليبرالي الديمقراطي (يمين) بزعامة آبي الذي يملك غالبية من 127 اصل مقعدا في برلمان طوكيو.

وكويكي وهي اول امرأة تنتخب في منصب حاكم طوكيو، كانت غادرت الحزب الليبرالي الديمقراطي لتقود حزبها الخاص "تومين طوكيو نو كاي" (سكان طوكيو اولا). وتأمل في ان تحصل على الغالبية في برلمان العاصمة بفضل تحالفها مع فرع حزب كومييتو.

وتشير الاستطلاعات الى احتمال ان يخسر حزب رئيس الحكومة سيطرته على برلمان طوكيو.

وتريد كويكي (64 عاما) التي تحظى بنسبة دعم تفوق 60 بالمئة، كبح النفقات المخصصة لتحضيرات الالعاب الاولمبية عام 2020 بطوكيو.

وتقدم 259 مرشحا لبرلمان طوكيو الذي يدير المدينة التي يقارب عدد سكانها 14 مليون نسمة.

ويشكل هذا الاقتراع المحلي مقياسا لشعبية آبي (62 عاما) الذي انتخب رئيسا للحكومة نهاية 2012 وتعرض لعدة نكسات منذ آذار/مارس 2017.

وبحسب استطلاع حديث نشرته قناة ان اتش كي العامة فان الدعم للحكومة تراجع ثلاث نقاط خلال شهر عند 48 بالمئة في حين زاد عدد الغاضبين 6 نقاط الى 36 بالمئة.

وفي الانتخابات المحلية الاخيرة في 2013 حين كان شينزو آبي في اوج شعبيته، فاز كافة مرشحي حزبه ال 57 بمقاعد في برلمان طوكيو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.