تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا: مقتل مسؤولين اثنين في الحزب الحاكم على يد مسلحين شرق البلاد

أ ف ب / أرشيف

أعلنت وكالة أنباء الأناضول التركية الأحد عن مقتل مسؤولين اثنين من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا. وأضافت الوكالة أن المسؤول الأول هو نائب رئيس الحزب الحاكم بمنطقة أوزالب شرق البلاد، إذ قتله مسلحون على بعد أمتار من منزله. وقتل نائب رئيس الحزب بمنطقة ليجة جنوب شرق تركيا أمام منزله أيضا. واتهم مسؤولون محليون حزب العمال الكردستاني بالوقوف وراء العمليتين.

إعلان

قتل مسؤولان من حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم في تركيا في حادثين منفصلين الأحد، بحسب ما أعلن الإعلام الرسمي التركي الذي اتهم متمردي حزب العمال الكردستاني بالوقوف وراء العمليتين.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن إيدين أهي نائب رئيس الحزب الحاكم بمنطقة أوزالب في ولاية وان شرق تركيا قتل ليلا على بعد أمتار من منزله بعدما حاصره مسلحون.

واتهم رئيس حزب العدالة والتنمية بالمنطقة ذاتها زاهير سوغاندا حزب العمال  الكردستاني بارتكاب الجريمة.

وقالت الأناضول إنه تم احتجاز 16 مشتبها به.

وتابعت الوكالة التركية الحكومية أن سلف آهي كان أيضا قد أغتيل في ظروف مشابهة العام الماضي.

وقتل أيضا أورهان ميركان نائب رئيس حزب العدالة والتنمية السبت بمنطقة ليجة بولاية ديار بكر التركية جنوب شرق البلاد أمام منزله ويشتبه مسؤولون محليون بضلوع حزب العمال الكردستاني في العملية، بحسب ما أفادت الأناضول.

ويشهد جنوب شرق تركيا مواجهات شبه يومية بين قوات الأمن التركية وعناصر حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تنظيما "إرهابيا" وذلك منذ انهيار اتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين صيف 2015 والذي استمر قرابة العامين.

ومنذ أكثر من ثلاثة عقود تواجه أنقرة تمرد حزب العمال الكردستاني الذي يسعى إلى الحصول على الحكم الذاتي للأكراد في جنوب شرق تركيا. وأسفر التمرد عن مقتل عشرات الآلاف.

فرانس 24 / أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.