تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حبس نائب عربي سابق في الكنيست الإسرائيلي سلم هواتف جوالة لمعتقلين داخل سجن

أ ف ب/أرشيف

بدأ النائب السابق في الكنيست الإسرائيلي باسل غطاس تنفيذ عقوبة بالسجن لمدة عامين بعد إدانته بتسليم هواتف جوالة لمعتقلين في سجن في جنوب إسرائيل، أثناء زيارة في كانون الأول/ديسمبر 2016. واستغل غطاس حصانته البرلمانية لتفادي التفتيش وأدخل عشرة هواتف جوالة إلى السجن.

إعلان

بدأ باسل غطاس النائب السابق في البرلمان الإسرائيلي الأحد تنفيذ عقوبته بالسجن عامين إثر إدانته بتسليم هواتف جوالة لأسيرين أحدهما فلسطيني والآخر من عرب إسرائيل بحسب متحدثة باسم إدارة سجون إسرائيل.

وكان غطاس (60 عاما) استقال في آذار/مارس 2017 من منصبه في إطار اتفاق أبرم مع الادعاء العام. وقد استفاد غطاس من حصانته البرلمانية لتفادي التفتيش وإدخال عشرة هواتف جوالة إلى السجن.

واعترف بأنه سلم هواتف جوالة وشرائح هاتف لمعتقلين في سجن في جنوب إسرائيل أثناء زيارة في كانون الأول/ديسمبر 2016.

وفي مقابل الدفع بأنه مذنب اقترح الادعاء العام عقوبة السجن لعامين بدلا من حكم قد يصل إلى السجن لعشرة أعوام. وأودع غطاس سجن جيلبوا في شمال إسرائيل.

وقال للإذاعة الاسرائيلية قبل سجنه "أدخل السجن مرفوع الهامة وسأواصل كفاحي من أجل حقوق الأسرى".

وأكد النائب أنه تصرف انطلاقا من "التزاماته الإنسانية والأخلاقية تجاه المساجين" مؤكدا "تحمله الكامل لمسؤوليته".

ويمثل العرب الإسرائيليون 17,5 بالمئة من سكان إسرائيل.

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.