تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أشهر ناطحة سحاب في نيويورك تضيء بألوان العلم القطري

أ ف ب

أضيئت ناطحة السحاب "إمباير ستايت بيلدينغ" وهي الأشهر في مانهاتن بنيويورك الخميس الماضي بألوان العلم القطري، في بادرة رمزية احتفالا بمرور عشر سنوات على بدء تسيير الرحلات الجوية بين البلدين. ويرى بعض المحللين أن الدوحة تلجأ إلى "دبلوماسية الاستثمار" كسلاح لمواجهة الأزمة الخليجية.

إعلان

بالرغم من أن  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  اتهم قطر بتمويل الإرهاب، إلا أن ذلك لم يمنع الإمارة الثرية من إضاءة برج "إمباير ستايت بيلدينغ" في نيويورك هذا الأسبوع بلونيها الوطنيين، في بادرة رمزية تذكر بروابطها الاقتصادية مع الولايات المتحدة.

وأضيئت ناطحة السحاب الأشهر في وسط مانهاتن بالعنابي والأبيض، لوني الخطوط الجوية القطرية وكذلك العلم الوطني، احتفالا بالذكرى العاشرة لبدء رحلات جوية بين البلدين.

دبلوماسية الاستثمار "سلاح" قطر في مواجهة الأزمة الخليجية

وكانت الإمارة النفطية الغنية اشترت قبل حوالي عام 10% من حصص المبنى المرتفع على طول 102 طابق، لقاء حوالي 622 مليون دولار.

وقبل أسبوعين، أثارت قطر مفاجأة في وسط الأزمة الدبلوماسية في الخليج، إذ أعلنت أن شركتها الجوية العامة تعتزم شراء 10% من رأسمال شركة "أمريكان إيرلاينز"، أكبر شركة طيران في العالم.

كما وقعت قبل ذلك بقليل عقدا بقيمة 12 مليار دولار لشراء 36 مقاتلة "إف-15" من إنتاج شركة "بوينغ".

وتعقيبا على تلك الصفقات، قالت الخبيرة في معهد "ميدل إيست إنستيتيوت" رندى سليم "لديهم أذرع في كل مكان، إنّه أمر مدهش".

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.