تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة الألمانية تخشى وقوع حتى 18 قتيلا في حادث السير بجنوب البلاد

إعلان

ميونخ (ألمانيا) (أ ف ب) - قضت النيران بالكامل على حافلة تنقل سياحا الاثنين إثر حادث سير بجنوب البلاد مما أوقع 30 جريحا على الاقل بحسب الشرطة التي أشارت أيضا الى 18 مفقودا والى انها تخشى سقوط العديد من القتلى.

وقال يورغن شتادلر احد المتحدثين باسم الشرطة المحلية لشبكة "ان تي في" التلفزيونية "لا أوهام لدينا والامال تتضاءل كل دقيقة" بالعثور على ناجين.

وقالت متحدثة اخرى باسم الشرطة تدعى آن هوفر لوكالة فرانس برس ان الركاب "من المسنين" وان قسما منهم ربما لم يتمكن من الخروج من الحافلة في الوقت المناسب.

وتابع شتادلر ان بعض الجرحى ال30 تم اخراجهم من الحافلة المشتعلة وهم يعانون من إصابات خطيرة.

واعتقدت أجهزة الاسعاف في البدء ان المفقودين تمكنوا من الهرب الى الغابة المجاورة لكن أعمال البحث لم تفض الى نتيجة مما يحمل على الاعتقاد ان الجميع علقوا في الحريق.

بعيد الساعة 07,00 (05,00 ت غ) صدمت الحافلة العالقة في الازدحام قاطرة صغيرة أمامها وهو ما أدى الى اشتعال النار فيها بالكامل. وأوضحت الشرطة في وقت لاحق ان مجموعة من 46 شخصا من السياح المسنين كان يرافقها سائقان وكانوا قادمين من منطقة ساكسونيا في شرق البلاد.

وتابعت ان العديد من الجرحى بين الحياة والموت ونقلوا على متن مروحيات الى مستشفيات المنطقة.

ووقع الحادث بالقرب من مونشبورغ في منطقة حرجية وجبلية على حدود مقاطعتي بافاريا وتورينجيا القريبة من الحدود التشيكية مما أدى الى قطع الطريق السريع "ايه 9" في الاتجاهين.

واستقدمت السلطات عدة مروحيات إغاثة الى المنطقة صباح الاثنين بينما تجمع شرطيون ومسعفون وفنيون حول الهيكل المتفحم للحافلة.

- حوادث سابقة في اوروبا -

في المانيا، أوقع أسوأ حادث سير في المانيا في السنوات العشر الاخيرة 20 قتيلا غالبيتهم من المسنين على طريق سريع بالقرب من هانوفر (غرب) في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2008، في حادث مرده على ما يبدو قيام احد الركاب بالتدخين في الحمام.

في فرنسا، أوقع حادث اصطدام مباشر بين شاحنة وحافلة تنقل مسنين 43 قتيلا في بويسغان (جنوب غرب) في 23 تشرين الاول/اكتوبر 2015. واشتعلت النيران سريعا في العربتين بينما علق الركاب داخلهما.

في اوكرانيا، قضى 45 شخصا في اصطدام بين قطار وحافلة عند تقاطع للسكك الجديد في مارغانيتس (وسط شرق) في 12 تشرين الاول/اكتوبر 2010، مما يجعل الحادث الاكثر دموية في السنوات العشر الاخيرة في اوروبا.

في 21 كانون الثاني/يناير الماضي، اشتعلت النار في حافلة مجرية تنقل مراهقين بعد اصطدامها بجسر عائم عند خروجها من الطريق السريع في فيرونا بايطاليا عند عودتها من رحلة مدرسية في جبال الالب الفرنسية.

وساهمت شجاعة مدرس للتربية البدنية الذي عاد مرات عدة لانقاذ طلاب في الحالفة مع انه مصاب بشكل خطير في تفادي وقوع حصيلة أكبر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.