تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: إطلاق نار أمام مسجد في أفينيون واستبعاد فرضية الإرهاب

أ ف ب / أرشيف

أفادت النيابة العامة في فرنسا أن ثمانية أشخاص من بينهم طفلة أصيبوا مساء الأحد في إطلاق نار أمام مسجد أفينيون(جنوب شرق). وأكدت أن حياة الجرحى ليست في خطر وأن ما حدث ليست له أي علاقة بالمسجد، مستبعدة فرضية العمل الإرهابي.

إعلان

 أعلنت النيابة العامة الفرنسية أن ثمانية أشخاص من بينهم طفلة أصيبوا بجروح إثر إطلاق نار أمام مسجد أفينيون في جنوب شرق فرنسا مساء الأحد، واستبعدت فرضية العمل الإرهابي.

واستنادا إلى الأدلة الأولى التي جمعت في المكان، فإن شخصين على الأقل خرجا من سيارة بالقرب من المسجد نحو الساعة 22:30 بالتوقيت المحلي وأطلقا النار، بحسب النيابة العامة التي أشارت إلى أن أحدهما استخدم بندقية صيد. وأكدت النيابة العامة أن حياة الجرحى الثمانية ليست في خطر. وتابعت "ما علمناه الليلة هو أن المسجد لم يكن مستهدفا".

وأضافت أن "الأحداث حصلت في الشارع حيث يقع المسجد، لكن ليست هناك أي علاقة" لما حدث بهذا المبنى الديني، مستبعدة فرضية العمل الإرهابي.

وبحسب الشهادات، فإن أربعة رجال مقنعين كانوا داخل السيارة. وقد كلفت الشرطة القضائية بإجراء تحقيق في هذا الشأن.

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.