تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل ضابطين متقاعدين وجندي في اعتداء استهدف محطة لتحصيل الرسوم قرب القاهرة

أ ف ب/ أرشيف

قال متحدث باسم الجيش المصري الأربعاء إن "إرهابيا قام بإطلاق النيران على محطة تحصيل الرسوم" الواقعة عند مدينة العياط (قرابة 50 كيلو متر جنوب القاهرة)، ما أدى إلى مقتل ضابطين متقاعدين وجندي. وأنه "جار تمشيط المنطقة للبحث عن منفذ الحادث".

إعلان

قتل ضابطان متقاعدان وجندي في اعتداء استهدف الأربعاء محطة لتحصيل الرسوم بالقرب من القاهرة على طريق إقليمي يربط عدة مدن مصرية، بحسب ما قال المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري.

وقال المتحدث في بيان نشره على صفحته الرسمية على فيسبوك إن الضابطين المتقاعدين والجندي قتلوا "إثر قيام فرد إرهابي بإطلاق النيران على محطة تحصيل الرسوم" الواقعة عند مدينة العياط (قرابة 50 كيلومتر جنوب القاهرة) على الطريق الإقليمي الدائري.

وتتولى شركات تابعة للجيش المصري إنشاء العديد من الطرق الجديدة وإدارة محطات تحصيل رسوم العبور عليها. وأضاف البيان أنه "جار تمشيط المنطقة للبحث عن منفذ الحادث".

ومنذ أن أطاح الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، تستهدف مجموعات جهادية مسلحة قوات الجيش والشرطة خصوصا في شمال سيناء حيث يتمركز الفرع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية". ولكن خلال الشهور الأخيرة تبنت مجموعة أخرى تطلق على نفسها اسم "حسم"، اغتيالات واعتداءات ضد الشرطة خصوصا في القاهرة ودلتا النيل.

  وكانت وزارة الداخلية المصرية قد أعلنت الأحد في 18 حزيران/يونيو المنصرم عن مقتل شرطي وجرح أربعة آخرين في انفجار عبوة ناسفة عند مرور آليتهم على طريق سريع في الضاحية الجنوبية للقاهرة. وجاء في بيان لوزارة الداخلية أن الهجوم وقع بعد منتصف ليلة السبت للأحد ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

وتشن جماعات إسلامية العديد من الهجمات ضد الشرطة والجنود منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في صيف 2103. وتنفي جماعة "الإخوان المسلمون" أي تورط في الهجمات، رغم أن بعض الخبراء يرون أن من الممكن أن يلجأ قسم من مؤيديها إلى العمليات العسكرية.

وتخوض القاهرة مواجهات مع الفرع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة شمال سيناء. وقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة خلال محاربة هذه المجموعة بعد الإطاحة بالرئيس السابق مرسي.

 

فرانس24/أف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.