تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الماسي- لقاء لندن: صراع طومسون وشيبرز في سباق 100 م

إعلان

لندن (أ ف ب) - يشهد ملعب لندن الاولمبي الذي يحتضن بطولة العالم لالعاب القوى في آب/أغسطس المقبل، صراعا قويا الأحد في سباق 100 م بين العداءتين الجامايكية ايلين طومسون بطلة اولمبياد ريو 2016، والهولندية دافني شيبرز، ضمن لقاء لندن، المرحلة التاسعة من الدوري الماسي.

ولم تهزم طومسون (25 عاما) حاملة ذهبية ريو في سباقي 100 م و200 م، هذا الموسم في السباق الأول، وتحمل أفضل رقم لهذا الموسم (10,71 ثوان في لقاء كينغستون). وسيكون لقاء لندن الأحد تحديا كبيرا لها لأن مشاركتها في بطولة العالم المقررة بين الرابع من آب/أغسطس و13 منه، ستقتصر على سباق 100 م.

من جهتها، ستحاول شيبرز (25 عاما) حاملة فضية 200 م في ريو، إلحاق الهزيمة الأولى بطومسون وتعزيز طموحاتها قبل المشاركة المزدوجة في بطولة العالم (100 و200 م).

وقالت شيبرز "اشعر بأني بحال جيدة جدا ولا أضغ ضغوطا على نفسي. ثمة سباق نصف النهائي والنهائي الاحد وهذا نوع من الاحماء والتدريب استعدادا لبطولة العالم".

من جهتها أشارت طومسون الى انها تركز بشكل أساسي على أدائها الشخصي دون الالتفات الى المنافسات الأخريات.

أضافت "أنا سعيدة بخوض سباق 100 م فقط في 2017. من الصعب حقا خوض السباقين. من الان وحتى اولمبياد 2020 (في طوكيو)، سأبادل بين السباقين قبل محاولة انتزاع الثنائية مجددا".

ويتوقع ان تدخل على خط المنافسة بين العداءتين، لاعبة السباعية سابقا وبطلة العالم 2015 في 200 م، بطلة اوروبا لهذه المسافة البريطانية دينا آشر سميث الباحثة عن تأهل الى مونديال 2017.

- لاسيتسكين تغرد خارج السرب -

وفي مسابقة رمي الرمح، تجد الكرواتية الشابة سارة كولاك نفسها مجددا في مواجهة حاملة الرقم القياسي التشيكية باربورا سبوتاكوفا وبطلة العالم الالمانية كاثارينا موليتور، بعد يومين من هزيمتها لهن في لقاء لوزان.

وتغرد بطلة الوثب العالي الروسية ماريا لاسيتسكين التي تشارك تحت راية محايدة بعد حرمان الاتحاد الروسي لألعاب القوى من المشاركة في أي مسابقات بسبب فضائح المنشطات، خارج السرب بعدما حققت هذا الموسم 17 فوزا متتاليا دون هزيمة.

وتوجت لاسيتسكين جهودها الخميس في لوزان بتسجيل أفضل رقم عالمي للموسم الحالي هو 2,06 م، مقتربة من الرقم القياسي العالمي (2,09 م) الصامد منذ 30 عاما والمسجل باسم البلغارية ستفيكا كوستادينوفا عام 1987.

وتنحصر المنافسة في مسابقة القفز بالزانة بين اليونانية ايكاترينا ستيفانيدي، صاحبة افضل رقم لهذه السنة (4,85 م) ومنافستها الرئيسية الاميركية ساندرا موريس.

ويشارك في اللقاء ايضا عدد من حاملي الأرقام القياسية والميداليات، يتقدمهم الاميركي اريس ميريت حامل الرقم القياسي لسباق 110 م حواجز، وتعود مواطنته كندرا هاريسون الى الملعب الذي سجلت فيه رقما قياسيا عالميا لسباق 100 م حواجز (12,20 ث).

وتأمل هاريسون (24 عاما) التي فشلت في التأهل الى اولمبياد ريو، في إحراز باكورة القابها الكبيرة في بطولة العالم المقبلة.

كما يشارك الاميركي كيرون كليمنت صاحب ذهبية 400 م في ريو 2016، ومواطنته اليسون فيليكس، صاحبة فضية السباق نفسه لدى السيدات.

وتقتصر مشاركة البريطاني محمد فرح الذي ينوي الاعتزال بعد بطولة العالم على الملعب ذاته، على سباق 3 الاف م.

وهيمن فرح (34 عاما) في الأعوام الأخيرة على سباقي 5 آلاف و10 آلاف م، فاحرز 4 ذهبيات في مونديالي 2013 في موسكو و2015 في بكين، ومثلها في اولمبيادي لندن 2012 وريو 2016.

وقال فرح ان لقاء لندن "يأتي قبل أربعة أسابيع فقط من بطولة العالم، لذا سيشكل فرصة جيدة لمعرفة أين أنا وما أحتاج الى تعديله"، مضيفا "العديد من أفضل عدائي العالم يأتون الى لقاء لندن، وسيكون بمثابة بطولة عالم مصغرة تقام في يوم واحد".

وتقام مرحلتان أخريان من الدوري الماسي قبل بطولة العالم، وذلك في الرباط وموناكو في 16 تموز/يوليو و21 منه تواليا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.