تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس ولوس أنجليس في الأمتار الأخيرة لأولمبياد 2024... أو 2028

إعلان

لوزان (سويسرا) (أ ف ب) - تدخل العاصمة الفرنسية باريس ومدينة لوس انجليس الاميركية المراحل الأخيرة من السباق نحو استضافة الألعاب الاولمبية، مع عرض كل منهما ملف ترشحها الثلاثاء أمام اللجنة الاولمبية الدولية التي يتوقع ان تقر مبدأ التصويت المزدوج لدورتي 2024 و2028.

والمدينتان هما المرشحتان الوحيدتان لاستضافة دورة 2024، والتي من المقرر ان تختار اللجنة مدينتها المضيفة خلال اجتماع جمعيتها العمومية في ليما في 13 أيلول/سبتمبر. الا ان رئيس اللجنة الدولية الالماني توماس باخ، وسعيا لعدم خسارة مدينتين مرشحتين من هذا الحجم، دفع في اتجاه اعتماد تصويت مزدوج لاختيار مدينتين مضيفتين لأولمبيادي 2024 و2028، وهو ما ستصوت عليه اللجنة غدا.

وقال الاثنين مسؤول في اللجنة فضل عدم كشف اسمه "عندما يتوافر ترشيحان قويان الى هذا الحد، يبدو التصويت المزدوج الحل الأمثل".

ويأمل باخ من التصويت المزدوج في عدم خسارة أي من المدينتين، في ظل احجام مدن عدة عن التقدم لاستضافة الألعاب بسبب الكلفة المالية والتنظيمية الباهظة. وعلى رغم ان باريس ولوس انجليس تقدمتا بترشيح لاستضافة دورة 2024، يسود اعتقاد على نطاق واسع ان المدينة التي لن تنال شرف الدورة الأولى ستكون مضيفة الثانية.

- مئوية باريسية -

وتبدو باريس مصممة على ربط ترشحها بدورة 2024 حصرا، بينما تركت لوس أنجليس هامشا يشي بأنها قد تتقبل الانتظار حتى 2028.

وفي حال استضافتها الالعاب في 2024، ستحيي باريس الذكرى المئوية لدورة 1924 التي أقيمت على أرضها، علما انها استضافت ايضا دورة عام 1900.

ويحظى ملف العاصمة الفرنسية بدعم مباشر من الرئيس ايمانويل ماكرون الذي سيكون من ضمن الوفد الفرنسي الحاضر في مدينة لوزان السويسرية حيث يعقد اجتماع اللجنة الأولمبية الدولية.

وقالت رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو في تصريحات للصحافيين الاثنين من لوزان "نريد ان نقنع أعضاء اللجنة الاولمبية الدولية ان باريس 2024 هي المدينة المثالية لاستضافة الألعاب".

وأضافت "نحن واثقون جدا" من نيل هذه الاستضافة، مشيرة الى ان باريس تجمعها "شراكة باللجنة الاولمبية الدولية"، وهي على تواصل معها ومع عمدة لوس انجليس إيريك غارسيتي "ويمكننا دون شك ان نصل جميعا الى صيغة يخرج منها ثلاثة رابحين".

وفي حين يسود اعتقاد بوجود مفاوضات غير معلنة بين الأطراف الثلاثة، وان باريس هي أقرب لاستضافة دورة 2024، يرجح الا تعرف النتيجة النهائية قبل يوم التصويت، في 13 أيلول/سبتمبر بليما.

ومن المقرر ان يقام بعد ظهر الاثنين استقبال رسمي من قبل باخ للوفدين الفرنسي والاميركي في المتحف الاولمبي، على ان يليه حفل عشاء دعا اليه باخ الرئيس الفرنسي.

وصباح الثلاثاء، ستقدم المدينتان عرضا أمام أعضاء اللجنة الاولمبية الذين يقارب عددهم المئة، في تمهيد للعرض النهائي أمام اجتماع اللجنة في ليما بأيلول/سبتمبر المقبل.

وأشار متحدث باسم ملف ترشح باريس ان "ستة أشخاص يعملون منذ أسابيع لاعداد هذا العرض الذي سيشمل عشر دقائق من الفيديو".

وأمضى أعضاء في الوفد الفرنسي يومين في كليرفونتين حيث مقر تدريب المنتخب الوطني لكرة القدم، استعدادا للقاء في لوزان. كما من المرجح ان يتولى ماكرون بنفسه الحديث خلال العرض الفرنسي.

وكان باخ صرح الاثنين ان اللجنة ستتخذ هذه الايام "قرارات مهمة جدا"، معتبرا ان "امامنا العديد من الايام المهمة".

ايبي/كام/م م

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.