تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وساطة فرنسية لمحاولة إنهاء أزمة قطر ودول الخليج

أ ف ب

في محاولة جديدة لإنهاء الأزمة الخليجية، يقوم وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان بجولة خليجية يومي السبت والأحد للدعوة إلى "تهدئة سريعة" لهذه الأزمة غير المسبوقة بين قطر وجيرانها. وسيتوقف لودريان خلال جولته في قطر والسعودية والكويت، إضافة إلى الإمارات العربية المتحدة.

إعلان

أفادت وزارة الخارجية الفرنسية الأربعاء عن قيام وزير الخارجية جان إيف لودريان بجولة خليجية السبت والأحد للدعوة إلى "تهدئة سريعة" للأزمة غير المسبوقة بين قطر وجيرانها.

وسبق أن قام وزيرا خارجية ألمانيا وبريطانيا بجولة في المنطقة في الأسبوعين الأخيرين. ويواصل وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون زيارته للخليج للمساعدة في حل الأزمة بين قطر والدول الأربع المقاطعة لها.

الدول المقاطعة لقطر: لم يعد ممكنا التسامح مع الدور التخريبي الذي تمارسه الدوحة

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية أنييس روماتي أن لودريان سيتوجه السبت والأحد إلى قطر والسعودية والكويت، وهي الدولة التي تتولى وساطة في الأزمة، إضافة إلى الإمارات العربية المتحدة.

وأضافت "نحن قلقون للتوتر الراهن الذي يؤثر في الدول التي تربطنا بها علاقات متينة وودية وندعو إلى تهدئة سريعة لمصلحة الجميع".

ولفرنسا علاقات تجارية مهمة مع قطر والسعودية. وكشفت مجموعة توتال الفرنسية وشركة قطر للبترول الثلاثاء إنشاء شركة مختلطة لمدة 25 عاما لتطوير حقل الشاهين النفطي البحري.

وتابعت المتحدثة أن الوزير "سيذكر محاوريه بالنتائج السلبية لهذه الأزمة على الصعد الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية والأمنية" و"سيجدد التأكيد أن تعزيز مكافحة الإرهاب يشكل أولوية لفرنسا".

ويتوج وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في جدة الأربعاء مهمته الدبلوماسية الخليجية بلقاء ممثلين للدول المقاطعة لقطر، في محطة رئيسية سبقها اتفاق أمريكي قطري لمكافحة تمويل الإرهاب تأمل واشنطن أن يشكل مدخلا لحل الأزمة.

 

فرانس 24/ أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.