تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس سان جرمان يتعاقد مع الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش

أ ف ب

تعاقد باريس سان جرمان، فريق العاصمة الفرنسية المملوك من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية، مع الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش (34 عاما) لمدة عامين. وأشارت تقارير صحافية إلى أن ألفيش سيتقاضى راتبا سنويا يصل إلى 14 مليون يورو.

إعلان

كشف نادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم الأربعاء تعاقده لمدة عامين مع الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش (34 عاما) قادما من نادي يوفنتوس الإيطالي.

وأشارت تقارير صحافية إلى أن ألفيش سيتقاضى راتبا سنويا يصل إلى 14 مليون يورو.

وفسخ ألفيش عقده مع يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي في حزيران/يونيو الماضي، وسط تقارير رجحت انتقاله إلى مانشستر سيتي الإنكليزي للعب في إشراف مدربه السابق في برشلونة الإسباني جوسيب غوارديولا.

إلا أن فريق العاصمة الفرنسية المملوك من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية، كان السباق في الحصول على توقيعه، ونشر الأربعاء عبر "تويتر"، شريطا قصيرا ترحيبا بألفيش الذي سيرتدي القميص الرقم 32، العائد إلى مواطنه دافيد لويز المنتقل إلى تشلسي الموسم الماضي.

وقال ألفيش في بيان نشره الموقع الإلكتروني للنادي "أنا سعيد للغاية بالانتقال إلى باريس سان جرمان. لمست في الأعوام الأخيرة من بعيد مدى نمو النادي الذي أصبح قوة على الساحة الأوروبية".

أضاف "صدقوني، أنضم إلى باريس لكي أفوز. سنتقاسم سويا لحظات كبيرة، أنا واثق من ذلك".

أما رئيس النادي ناصر الخليفي فأعرب عن "سعادة وفخر" باستقبال البرازيلي، مضيفا أن "حيويته وطاقته ستضيفان الكثير إلى مجموعتنا كما أن أنصارنا سيعشقون شغفه بالفوز الذي لا يبارحه".

وأمضى ألفيش ثمانية أعوام في صفوف برشلونة الإسباني، بينها أربعة مع غوارديولا. وأحرز مع النادي الكاتالوني لقب الدوري الإسباني ست مرات والكأس المحلية أربع مرات، إضافة إلى دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات والكأس السوبر الأوروبية ثلاث مرات أيضا.

وفي مطلع موسم 2016-2017، التحق بيوفنتوس وقدم موسما ناجحا في صفوفه حيث ساهم في إحرازه الثنائية المحلية (الدوري والكأس)، وبلوغه المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، والتي خسرها أمام ريال مدريد الإسباني الذي احتفظ بلقبه الأوروبي للموسم الثاني تواليا.

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.