تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا والمناخ والصداقة الأمريكية-الفرنسية...القضايا التي تناولها الرئيسان ماكرون وترامب

أ ف ب

تطرق الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمرهما الصحفي المشترك الخميس بقصر الإليزيه إلى الملف السوري وقضية المناخ والعلاقات الثنائية بين الولايات والمتحدة وفرنسا التي قال ترامب إنها "راسخة".

إعلان

في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه الخميس، أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  أن العلاقات بين الولايات المتحدة وفرنسا "راسخة".

وقال ترامب إثر محادثات ركزت على الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط وأفريقيا إن "الصداقة بين شعبينا وبيننا شخصيا راسخة".

ترامب: "أمر ما قد يحصل" بالنسبة إلى اتفاق باريس للمناخ

وبخصوص اتفاق باريس للمناخ، أعلن ترامب أن "أمرا ما قد يحصل" بالنسبة إلى هذا الاتفاق، وذلك بعد ستة أسابيع من إعلانه انسحاب الولايات المتحدة من هذا الاتفاق الجوهري الذي وقع في 2015.

وأضاف "سنرى ماذا سيحصل".

وفي وقت سابق في المؤتمر نفسه، أعلن ماكرون أنه "يحترم" قرار الرئيس الأمريكي بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس، لكنه يبقى "متمسكا" به.

الكلمة التي ألقاها الرئيس الأمريكي ترامب خلال مؤتمر صحفي مع نظيره ماكرون بباريس

محادثات  "مثمرة" مع بوتين بخصوص الملف السوري

أما بخصوص الملف السوري، فقد اعتبر ترامب أن إعلان وقف إطلاق النار في جنوب سوريا يظهر أن المحادثات التي أجراها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين نهاية الأسبوع الفائت كانت مثمرة.

وقال ترامب "عبر إجراء حوار استطعنا أن نرسي وقفا لإطلاق النار سيستمر لبعض الوقت. وبصراحة نحن نعمل على وقف إطلاق النار لمرة ثانية في منطقة بالغة الصعوبة في سوريا (...) إذا نجحنا في ذلك ستفاجأون بأن لا نيران ستطلق في سوريا. وهذا سيكون رائعا".

كلمة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

 

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن