تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تحسن بسيط لمبيعات "بي أس آ" الفرنسية للسيارات بفضل ايران رغم تدهور في الصين

إعلان

باريس (أ ف ب) - أعلنت شركة السيارات الفرنسية العملاقة "بي أس آ" الخميس عن ارتفاع بسيط في مبيعاتها العالمية في النصف الأول من العام بفضل عودتها الى السوق الايرانية التي عوضت عن تراجع كبير في الصين مع انهيار ناهزت نسبته الخمسين بالمئة.

وسجلت المجموعة التي تملك طرازات بيجو وسيتروان و"دي أس" تراجعا لمبيعاتها في الصين من كانون الثاني/يناير الى حزيران/يونيو بنسبة 48,6% ما يوازي 152380 وحدة، فيما تراجعت بنسبة 1,9% في اوروبا، سوقها الرئيسية، حيث باعت 1,03 مليون وحدة، بسبب أداء سيء لسيارتها الفاخرة من طراز دي أس.

بالاجمال، باعت المجموعة التي تسعى لامتلاك طرازي جنرال موتورز الاوروبيين أوبل وفوكسهال، حوالى 1,58 مليون آلية في النصف الأول من 2017، وسجلت ارتفاعا بنسبة 2,3% لمبيعاتها حول العالم.

في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا ارتفعت المبيعات ثلاثة اضعاف بشكل أساسي بفضل استئناف الانتاج في ايران حيث عقدت شراكة مع مجموعة تصنيع محلية بعد تخفيف العقوبات الدولية عن هذا البلد.

وعوض ذلك عن خسائرها الكبرى في الصين حيث تكافح المجموعة الفرنسية منذ 2016 لاحتواء انهيار المبيعات الحاد، رغم وضعها "خطة عمل محددة" لمعالجة الوضع.

كذلك شهدت المجموعة نموا في اميركا اللاتينية حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 8,5% في النصف الاول عبر بيع 96357 الية.

وفي حال أثمرت جهود المجموعة لامتلاك طرازي جنرال موتورز الاوروبيين فستسترجع مكانتها كصانعة السيارات الثانية في اوروبا بعد مجموعة فولكسفاغن الالمانية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.