تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شركة فوسفات المغرب تتهم جنوب افريقيا "بالقرصنة" لاحتجاز سفينة فوسفات

إعلان

الرباط (أ ف ب) - دانت مجموعة المجمع الشريف للفوسفات المغربية الخميس "قرصنة سياسية" من قبل جنوب افريقيا بعد ان اصدرت محكمة في هذا البلد قرارا منتصف حزيران/يونيو يقضي باحتجاز سفينة مغربية محملة بالفوسفات المستخرج من الصحراء الغربية المتنازع عليها بانتظار جلسة محاكمة جديدة.

وجاء في بيان للمجموعة ان القضاء في جنوب افريقيا "اصدر قرارا سياسيا وارتكب خطأ فادحا باستغلال السلطة" واعلنت رفع "رسالة إدانة" الى المحكمة الجنوب افريقية.

منعت السفينة القادمة من الصحراء الغربية باتجاه نيوزيلاندا والتي يبلغ وزن شحنتها 34 ألف طن من المغادرة الشهر الفائت بسبب قرار من المحكمة يلزمها بإعادة الشحنة للصحراء الغربية.

وكانت جبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية، رفعت شكوى أمام قاض جنوب افريقي بحجة ان هذه الشحنة غير مشروعة.

ومنتصف حزيران/يونيو أمر القضاء باحتجاز السفينة في ميناء بورت اليزابيث الى ان تحدد ملكية الشحنة.

واضاف البيان المغربي ان الشحنة "موضع +قرصنة سياسية+ ترتكب تحت غطاء قضائي" معتبرا ان قضاء جنوب افريقيا "يمنح نفسه صلاحية في البت في قضية تنتهك ابسط مبادئ القانون الدولي".

وتابع البيان ان هذا القرار "يشكل تدخلا سياسيا في العملية التي يرعاها مجلس الامن الدولي" الذي يؤكد ان "لا شرعية لمحكمة جنوب افريقيا في البت في جوهر" القضية.

ويعتبر المغرب الصحراء الغربية المستعمرة الاسبانية حتى 1975، جزءا لا يتجزا من أراضيه.

وإثر مواجهات عسكرية، تم التوصل العام 1991 الى وقف لاطلاق النار تشرف عليه قوة حفظ سلام تابعة للامم المتحدة في الصحراء الغربية.

وتطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر، بتنظيم استفتاء تقرير مصير في هذه المنطقة في حين تقترح الرباط حكما ذاتيا تحت سيادتها.

وتبنى مجلس الأمن الدولي نهاية نيسان/ابريل قرارا يدعم استئناف المفاوضات المتعثرة منذ سنوات.

وفي نهاية 2016 اعتبرت محكمة العدل الأوروبية ان اتفاق التبادل الحر لمنتجات الزراعة والصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب لا يشمل الصحراء الغربية ما فتح الباب أمام شكاوى من جمعيات مؤيدة لاستقلال الصحراء الغربية.

هبا/ليل/ص ك

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.