تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأزهر يدين اعتقال مفتي القدس ومنع صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى

المسجد الأقصى في القدس القديمة.
المسجد الأقصى في القدس القديمة. أ ف ب

أدان الأزهر إغلاق السلطات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، ومنع إقامة شعائر صلاة الجمعة. وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اعتقلت مفتي الديار المقدسة لبعض الوقت لتستجوبه وتفرج عنه بعد ذلك. ونفذ فلسطينيون صباح الجمعة هجوما أطلقوا خلاله النار على الشرطة مما تسبب في مقتل شرطيين متأثرين بإصابتهما.

إعلان

دان جامع الأزهر في مصر في بيان قيام "سلطات الاحتلال الصهيوني" باعتقال مفتي القدس الشيخ محمد حسين وإغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين ومنعهم من إقامة صلاة الجمعة.

وتابع الأزهر إن ما حدث يضاف إلى سجل السلطات الإسرائيلية "الطويل من الانتهاكات والجرائم بحق الإنسانية والأرض والمقدسات".

وحذر الأزهر من محاولة إسرائيل استغلال الأحداث في الأراضي الفلسطينية "لتنفيذ مخططه التهويدي في القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك".

وشدد الأزهر على أن الأصوات الداعية لإغلاق المسجد الأقصى بشكل دائم من شأنها أن "تستفز مشاعر الغضب لدى المسلمين في جميع أنحاء العالم، وتهدد الاستقرار".

وعقب صلاة الجمعة مباشرة، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية مفتي الديار المقدسة الشيخ محمد حسين عند إحدى بوابات المسجد الأقصى وفق ما أكد كل من نجله ومرافقه الخاص، وذلك بعد هجوم القدس القديمة الذي أدى إلى مقتل ثلاثة فلسطينيين وعنصرين من الشرطة الإسرائيلية.

للمزيد - الشرطة الإسرائيلية تمنع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى بعد هجوم بالرصاص

وقال مرافق المفتي خالد حمو لوكالة الأنباء الفرنسية "وبعد أن أغلقت الشرطة الإسرائيلية المسجد الأقصى أقيمت الصلاة عند بوابة الأسباط، وبعد انتهاء الصلاة مباشرة تقدمت وحدة شرطة خاصة واعتقلت الشيخ واقتادته بعيدا، ولم تكن تجري حينها أي مواجهات".

من جهته، أكد المحامي جهاد حسين نجل المفتي ذلك لوكالة الأنباء الفرنسية قائلا "الشرطة الإسرائيلية احتجزت والدي عقب الأحداث مباشرة في مركز شرطة صلاح الدين، ولا نعرف شيئا عنه". وقال جهاد "لم يبدر من والدي أي شيء ولا نعلم لماذا تم اعتقاله".

ونفذ فلسطينيون صباح الجمعة هجوما أطلقوا خلاله النار على الشرطة الإسرائيلية التي لاحقتهم إلى باحة المسجد الأقصى وقتلتهم، فيما قتل شرطيان إسرائيليان متأثرين بإصابتهما.

وإثر ذلك أغلقت الشرطة الإسرائيلية المسجد الأقصى أمام المصلين، وهو ما اعتبره رجال دين وسياسيون منعا للمصلين من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى ووصفوا هذه الخطوة بأنها "تصعيد خطير ويحدث لأول مرة منذ عشرات السنوات".

وأعلن مفتي القدس الشيخ محمد حسين لوكالة الأنباء الفرنسية أن الشرطة الإسرائيلية أطلقت سراحه بعد أن كانت اعتقلته لبعض الوقت الجمعة، إثر مقتل شرطيين إسرائيليين برصاص ثلاثة من فلسطينيي الداخل في القدس.

وقال المفتي في تصريح مقتضب "لقد أطلقوا سراحي". وأكد ابنه أحمد إطلاق سراحه، موضحا أن الشرطة اكتفت باستجوابه خلال اعتقاله لبضع ساعات.

 

فرانس 24 / أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.