تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ثبات مستوى التضخم في الولايات المتحدة وسط تراجع مبيعات سوق التجزئة

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - ساهم انخفاض أسعار الطاقة في الإبقاء على مستويات التضخم في الولايات المتحدة خلال حزيران/يونيو، في إشارة أخرى إلى ان ضغوطات الاسعار تبقى ضعيفة في أكبر اقتصاد في العالم، بحسب أرقام نشرتها وزارة العمل الجمعة.

ومن جهتها، أفادت وزارة التجارة أن انخفاض سعر البنزين ساهم في استمرار انكماش مبيعات سوق التجزئة الأميركي للشهر الثاني على التوالي في حزيران/يونيو 2017.

وأربك التباطؤ في التضخم رغم معدل البطالة المنخفض بشكل كبير الخبراء الاقتصاديين. إلا أن الأرقام الأخيرة تأتي في وقت يواصل العاملون في المصرف المركزي التأكيد على أنهم يتوقعون تعافيا في مستوى التضخم وهو ما سيسمح لهم برفع معدل الفائدة الأساسي بشكل تدريجي.

وكان المحللون توقعوا استمرار الركود في حزيران/يونيو في مؤشر أسعار المستهلك الذي يتابع التغير في أسعار البضائع الاستهلاكية والخدمات، بعدما انخفض بنسبة 0,1 بالمئة في أيار/مايو.

وتباطأ مقياس مؤشر أسعار المستهلك، الأقل تقلبا، بثلاثة أعشار عن أيار/مايو فبلغ 1,6 بالمئة، مسجلا بذلك استمرارا للتراجع الكبير الذي شهده منذ شباط/فبراير 2017.

إلا أن مؤشر أسعار المستهلك، باستثناء قطاعي الأغذية والطاقة اللذين تشهدان عادة تقلبات كبيرة، ارتفع بنسبة 0,1 بالمئة الشهر الماضي، في ثالث زيادة على التوالي. وبلغ معدل التضخم الأساسي السنوي 1,7 بالمئة، وهي النسبة ذاتها التي سجلها في أيار/مايو ولكن بتباطؤ بستة أعشار عن كانون الثاني/يناير 2017.

وفي قطاع التجزئة، انخفض إنفاق الأميركيين في المطاعم والحانات والبقالات في شهر حزيران/يونو، فيما استمر التحول من المتاجر متعددة الأقسام إلى بائعي التجزئة عبر الانترنت مثل "أمازون".

وانخفض إجمالي مبيعات التجزئة 0,2 بالمئة في الشهر إلى 473,5 مليار دولار، وهو ما شكل مفاجأة للمحللين الذين كانوا توقعوا زيادة بنسبة 0.1 بالمئة.

ولا يمكن تبرير ذلك بضعف مبيعات السيارات التي انخفضت في النصف الأول من عام 2017. فحتى مع استثناء هذه الفئة المتقلبة، بقيت مبيعات التجزئة منخفضة بنسبة 0,2 بالمئة.

أما محطات البنزين، فشهدت انخفاضا في مبيعاتها بلغت نسبته 1,3 بالمئة الشهر الماضي، في وقت يزيد فيه استخدام الأميركيين تقليديا للسيارات خلال عطلة الصيف وهو ما يرفع أسعار البنزين.

وحتى في حال استثنيت مبيعات السيارات والبنزين، فستبقى نسبة انكماش قطاع مبيعات التجزئة عند 0,1 بالمئة.

وتراجع قطاع المتاجر متعددة الأقسام 0,7 بالمئة فيما ارتفعت مبيعات المتاجر عبر الانترنت 0,4 بالمئة.

والعام الماضي، ارتفعت المبيعات لنفس الفترة بين نيسان/ابريل وحزيران/يونيو 3,8 بالمئة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.