تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العيد الوطني الفرنسي: عرض عسكري في باريس بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

عرض عسكري كبير في جادة الشانزيلزيه بباريس. 2017/0714
عرض عسكري كبير في جادة الشانزيلزيه بباريس. 2017/0714 أ ف ب

تحتفل فرنسا الجمعة بعيدها الوطني وسط إجراءات أمنية مشددة ويعرض عسكري تقليدي يشارك فيه 3720 عسكريا و211 عربة من بينها 241 حصانا و63 طائرة و29 مروحية. ويحضر الاحتفالات الرئيس إيمانويل ماكرون إلى جانب ضيفه ونظيره الأمريكي دونالد ترامب.

إعلان

تحتفل فرنسا الجمعة بعيدها الوطني 14 يوليو/تموز بعرض عسكري تقليدي كبير يحضره ضيف شرف هو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى جانب نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون. ويشارك في العرض 3720 عسكريا و211 عربة من بينها 62 دراجة نارية و241 حصانا و63 طائرة و29 مروحية.

ويقام العرض العسكري الذي يتزامن مع الذكرى السنوية المئوية لمشاركة الولايات المتحدة في الحرب العالمية الأولى على جادة الشانزيليزيه.

 دونالد ترامب لزوجة الرئيس الفرنسي: "هيئتك جميلة جدا"

ومن المقرر أن يلقي ماكرون صباح الجمعة "كلمة مقتضبة" من على المنصة الرئاسية إثر العرض العسكري "للتذكير بمعنى العيد الوطني الذي بات ذكرى لاعتداء أغرق فرنسا في حداد"، قبل التوجه جوا إلى نيس (جنوب شرق) للمشاركة في ذكرى الاعتداء الذي أوقع 86 قتيلا و45 جريحا قبل عام.

وقد تم تمديد العمل بحالة الطوارئ المفروضة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2015 للمرة السادسة. ويجري الاحتفال بالعيد الوطني وسط حراسة أمنية مشددة بمشاركة نحو 86 ألف شرطي ودركي و7 آلاف عسكري من عملية "سانتينل" و44 ألف إطفائي منذ الخميس لحماية المشاركين في الفعاليات.

كما ستنتشر قوات الأمن في المناطق السياحية وفي الحفلات الموسيقية والتجمعات، بحسب بيان لوزارة الداخلية مع "تركيز خاص" على محطات القطارات والمطارات.

تكريم لضحايا اعتداء نيس

في نيس على الكوت دازور، ستضاء 86 شمعة عند الصباح قبل وصول ماكرون تكريما للضحايا الذين قتلوا عندما صدم رجل على متن شاحنة حشدا كان يحضر الاحتفالات بالعيد الوطني على الجادة الرئيسية.

للمزيد: ابنة إحدى الضحايا تطلق جمعية "أمي وطني" لمحاربة التطرف والإرهاب

وبعد رحيل ترامب، سيلتقي ماكرون مع أسر الضحايا وعناصر من الأمن والإغاثة كما سيقام عرض عسكري قبل مراسم التكريم التي سيتم بثها على شاشات عملاقة.

نحو 200 جندي أمريكي يشاركون في العرض العسكري بالشانزليزيه‬‎

ومن المقرر في المساء، إقامة حفل موسيقي مفتوح للجميع قبل إطلاق بالونات وإضاءة 86 حزمة ضوئية. لكن من غير المقرر تنظيم عرض للألعاب النارية في منطقة الألب ماريتيم تعبيرا عن الحداد.

ومنذ كانون الثاني/يناير 2015، أوقعت ثمانية اعتداءات إرهابية 239 قتيلا كما أفشلت السلطات عدة محاولات.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.