تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات المصرية تكشف عن هوية منفذ اعتداء الغردقة وتنقله للقاهرة للتحقيق معه

الفندق الذي شهد عملية الطعن في الغردقة 14 تموز/يوليو 2017
الفندق الذي شهد عملية الطعن في الغردقة 14 تموز/يوليو 2017 أ ف ب

أفادت مصادر أمنية مصرية السبت أنه تم نقل الشخص الذي طعن عدة سائحات أجنبيات في الغردقة جنوب شرق مصر بالسكين إلى القاهرة للتحقيق معه أمام نيابة أمن الدولة العليا. والمهاجم يدعى عبد الرحمن شمس الدين ويبلغ من العمر 28 عاما وهو من محافظة كفر الشيخ في دلتا النيل. وبعد الهجوم شددت السلطات المصرية إجراءات دخول الفنادق والشواطئ بالنسبة للمصريين.

إعلان

قالت مصادر أمنية مصرية إن السلطات نقلت المشتبه به في حادث مقتل سائحتين ألمانيتين بمنتجع في مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر إلى القاهرة اليوم السبت للتحقيق معه أمام نيابة أمن الدولة العليا.

وقال مصدر إن إجراءات أمنية مشددة صاحبت نقل المشتبه به إلى القاهرة بعد أن استجوبه ضباط قطاع الأمن الوطني في الغردقة.

للمزيد - شهود عيان في اعتداء الغردقة: المهاجم سدد عدة طعنات قاتلة لضحاياه وكان "يبحث عن أجانب"

وكان مسؤولون وشهود قد قالوا إن المهاجم ويدعى عبد الرحمن شمس الدين (28 عاما)، وهو من محافظة كفر الشيخ في دلتا النيل، قتل السائحتين طعنا على شاطئ في الغردقة وأصاب سائحتين من جمهورية التشيك قبل أن يسبح إلى شاطئ فندق مجاور ويطعن سائحتين اثنتين على الأقل.

وذكرت مصادر قريبة من التحقيقات أن شمس الدين وصل إلى الغردقة في حافلة عامة حوالي الساعة الخامسة صباح الجمعة ثم اشترى سكينا وتذكرة دخول الشاطئ وهاجم السائحات. وقال أقارب للمشتبه إنه سافر إلى الغردقة بحثا عن عمل.

وقالت مصادر أمنية وطبية بالغردقة إن إحدى المصابات نقلت إلى القاهرة بطائرة مجهزة طبيا لاستكمال علاجها. ووصفت المصادر حالتها بأنها غير مستقرة لكنها لم تذكر شيئا عن جنسيتها أو إصابتها.

وقال مصدر أمني إن الشاطئ الذي قتلت فيه السائحتان الألمانيتان أغلق اليوم السبت ووضع تحت التحفظ الأمني.

تشديد إجراءات دخول المصريين إلى الفنادق والشواطئ

وأضاف أن السلطات شددت إجراءات دخول الفنادق والشواطئ بالنسبة للمصريين كما زادت عدد نقاط التفتيش في منتجع الغردقة الذي يتمتع بشهرة عالمية.

وقال مصدر في الفندق الذي ألقي القبض في مياهه على شمس الدين إن غطاسا عثر على السكين الذي يشتبه بأنه استخدمه في الهجوم كما عثر على هاتفه المحمول.

وهذا أول هجوم على سائحين أجانب في مصر منذ هجوم شهدته الغردقة أيضا في يناير/ كانون الثاني 2016 حين طعن رجلان ثلاثة سائحين في أحد الفنادق.

وجاء الهجوم الجديد في وقت تواجه فيه مصر صعوبات في مجال إنعاش قطاع السياحة الذي تأثر بتهديدات أمنية وسنوات من الاضطراب السياسي أعقبت انتفاضة 2011.
 

فرانس 24/ رويترز 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.