تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصحف الإيرانية تنشر صورا لعالمة الرياضيات الراحلة مريم ميرزاخاني بدون حجاب

صور لعالمة الرياضيات الإيرانية مريم ميرزاخاني في الصحافة المحلية
صور لعالمة الرياضيات الإيرانية مريم ميرزاخاني في الصحافة المحلية أ ف ب

في لفتة تكريمية نادرة، نشرت الصحافة الإيرانية صورا لعالمة الرياضيات مريم ميرزاخاني، أول امرأة تنال جائزة "فيلدز" الرفيعة والتي توفيت السبت عن 40 عاما بعد صراع مع مرض السرطان، وهي بلا حجاب. وتعتبر جائزة "فيلدز" بمثابة نوبل الرياضيات، وتمنح كل أربع سنوات منذ 1936.

إعلان

 تصدرت صورة عالمة الرياضيات الإيرانية الراحلة مريم ميرزاخاني صحف وطنها الأم وهي بلا حجاب في لفتة نادرة بالجمهورية الإسلامية، وذلك تكريما لهذه العالمة البارزة التي أصبحت في 2014 أول امرأة في العالم تفوز بجائزة "فيلدز" الرفيعة في مجال اختصاصها، والتي توفيت السبت الماضي في مستشفى أمريكي عن 40 عاما جراء مضاعفات إصابتها بالسرطان.

ويمنع القانون الإيراني على النساء خلع الحجاب في الأماكن العامة.

وحتى الرئيس – المعتدل – حسن روحاني تجرأ برسالة على حسابه الرسمي في موقع إنستاغرام، ونشر صورة لمريم ميرزاخاني وهي عارية الرأس، قائلا إنها لعبت دورا بارزا في "التعريف بعبقرية" نساء وشباب بلاده "عبر العالم".

ميرزاخاني ولدت في طهران عام 1977 وعاشت فيها إلى حين بدأت الدراسة لنيل درجة الدكتوراه من جامعة هارفارد الأمريكية. هي أول امرأة تفوز بجائزة "فيلدز" وهي دون سن الأربعين، وهو أهم تكريم في علم الرياضيات، وذلك في عام 2014. وتمنح هذه الجائزة التي تعتبر بمثابة "نوبل" الرياضيات كل أربع سنوات منذ عام 1936 لعلماء رياضيات دون أربعين سنة. ونالت ميرزاخاني الجائزة تقديرا لعملها في فهم "تناظري الأسطح المنحنية" ضمن أربع شخصيات علمية.

تكريم صحيفة "طهران نيوز" للعالمة الراحلة مريم ميرزاخاني
تكريم صحيفة "طهران نيوز" للعالمة الراحلة مريم ميرزاخاني حساب "طهران نيوز" في أنستغرام

من جهتها، نشرت بلدية طهران صورا لمريم ميرزاخاني بشوارع المدينة ولكنها محجبة، ولم يستبعد المجلس البلدي إطلاق اسم العالمة الراحلة على أحد شوارعها تكريما لها.

وكانت ميرزاخاني أستاذة في جامعة ستانفورد بولاية كاليفورنيا منذ سنة 2008 ومتخصصة في هندسة الأشكال غير الاعتيادية. وقد اكتشفت طرقا جديدة لاحتساب أحجام الأجسام ذي الأشكال المخروطية مثل سروج الخيل.

إلى جانب رجال السياسة والصحف، وقف الشباب الإيراني وقفة تحية وتكريم لهذه العالمة الرياضية. ونشر العديد من المصممين والرسامين بورتريهات ورسوما تحيي ذكرى مريم ميرزاخاني، فعلقت إحداهم قائلة إنها "أيقونة" الشباب.

وفازت ميرزاخاني خلال مراهقتها بالأولمبياد الدولي للرياضيات في 1994 و1995. وكانت متزوجة ولها ابنة.

My illustration #مریم_میرزاخانی #ریاضیدان #دانشمند #تصویرسازی #گوهرنازالسلطنه #goharnaz #maryam_mirzakhani #illustration stration

Une publication partagée par #goharnaz #گوهرنازالسلطنه (@goharnaz_design) le

وفيما تعتبر مريم ميرزاخاني مفخرة إيران، فهي تمثل في الوقت ذاته رمز شبابها المهاجر والذي يغادر البلاد جراء نسب البطالة (27 بالمئة) والتي تطاله بالمقام الأول. وبحسب تقديرات العام 2013، فإن 150 ألف طالب جامعي يغادرون إيران في كل عام، ما يكلف طهران نحو 120 مليار دولار.

She was our generation genius hero...:(#maryammirzakhani #mathmatics

Une publication partagée par Rabi Nouri (@rabinouri) le

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن